أضيف في 6 دجنبر 2019 الساعة 12:56

أمريكا تنفي وساطة بومبيو لتطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل


بعد حديث وسائل إعلام إسرائيلية عن وجود وساطة يقودها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تدفع نحو تطبيع العلاقات بين المملكة المغربية وإسرائيل، نفى مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية أن يكون ملف التطبيع نوقش مع المسؤولين المغاربة.

وكانت وسائل إعلام عبرية تعمدت ترويج إشاعة التطبيع مع دول عربية، ضمنها المغرب، تزامنا مع إعلان وزير الخارجية الأمريكي بومبيو زيارته إلى الرباط. وما زكى هذه الإشاعة بشكل أكبر هو اللقاء الذي جمع بنيامين نتنياهو مع بومبيو في البرتغال ساعات قبل قدومه إلى الرباط.


مسؤول في الخارجية الأمريكية أكد في تصريح صحافي من واشنطن أن مايك بومبيو لم يناقش مع المسؤولين المغاربة ملف العلاقات المغربية الإسرائيلية، في وقت كان الإسرائيليون يأملون في تحقيق إنجاز دبلوماسي ينقذ الرصيد السياسي لرئيس الوزراء بنيامين نتياهو قبل موعد الانتخابات الرئاسية.

الولايات المتحدة الأمريكية حرصت على توضيح موقفها من "التسريبات" الإسرائيلية، وأوضحت على لسان مسؤول دبلوماسي: "لقد صدمتنا هذه التسريبات التي انتشرت في الصحافة الإسرائيلية، والتي جاءت متزامنة مع رحلتنا إلى المغرب"، قبل أن يؤكد قائلاً: "لم يكن هذا الأمر مطروحا على جدول أعمالنا".




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا