أضيف في 13 أبريل 2021 الساعة 08:09

القطاع السياحي يعيش أسوء أزماته على الإطلاق


أصوات نيوز//

   يظل تأثير الأزمة الصحية كبير جدا، حيث تعد انعكاساتها أقوى 100 مرة من تأثير الأزمة المالية أو الأزمات الأخرى. والأرقام تتحدث عن نفسها: ففي مطار مراكش المنارة، انخفضت حركة المرور بنسبة 75 في المئة خلال الأشهر الأحد عشر من عام 2020 مقارنة بالعام الماضي.

  وبخصوص الإقامات الليلية، سجلت الفنادق التي ظلت مفتوحة، انخفاضا في أعداد الوافدين عليها بنسبة 91 في المئة مقارنة بعام 2019.

  ويظل الوضع اليوم خطيرا جدا بالنسبة لأرباب الفنادق بمراكش في ظل غياب رؤية خاصة بالقطاع. وتسببت الإجراءات التقييدية الناجمة عن الأزمة الصحية في أضرار اقتصاديةخلال سنة 2020.

  ومن المتوقع أن يؤدي تمديد هذه الإجراءات للعام الثاني على التوالي، في تفاقم هذه التأثيرات، ليس فقط على المداخيل، وإنما أيضا على صعيد مناصب الشغل.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا