أضيف في 5 مارس 2021 الساعة 12:54

وزان ..الساكنة تنتفض على الوضع الكارثي بالمدينة بعد الأشغال التي لم تنتهي بعد !!(الصور)


أصوات نيوز//

ذ.نهيلة الدويبي 

إنطلقت مند أشهر أشغال حفر وإصلاحات بأزقة وشوارع مدينة وزان ..،لكن السؤال المطروح والذي يحز في القلب هو متى ستنتهي الأشغال التي طال إنتضارها ؟؟؟فقد مرت مايزيد عن 4أشهر من الإعلان عن هذه الإصلاحات فهل ينتظر المجلس البلدي فصل الصيف وشهر رمضان لإستكمال المشاريع التي لا نعرف مصيرها !؟  لكن مبعث استياء المواطنين لا ينحصر فقط في محدودية الأحياء المستفيدة إلى حدود الساعة، بل في بطء وعيوب المنجز على مستوى الأحياء المستفيدة حيث يلاحظ عدم اكتمال الأشغال  فيما يشبه الترقاع، لان الشركة المنفذة اختارت بدء الأشغال في منطقة معينة والانتقال إلى أخرى قبل اكتمال الانجاز في الأولى وهكذا دواليك، إلى أن أصبحت مختلف الأحياء عبارة عن اوراش غير مكتملة مع كل ما يرافق هذا الواقع من مشاكل واختلالات ، وعدم تهيئة الطرق بشكل متوازن يسمح بالتصريف السلس لمياه الأمطار، كما لوحظ تراكم الأتربة والأحجار ونفايات الأشغال على جانب الطرق وعلى ممرات الراجلين بدون مراعاة لمبدأ دمقرطة الطريق أو احترام للمعايير البيئية.

والجدير بالذكر أن هناك طرق وملتقيات مرت منها آليات الشركة منذ شهور بدون أن تستكمل أشغالها،فتحولت إلى مطرح للأتربة والأحجار ، ولم تعد لها أية ملامح أو تصميم وأصبحت كل الأزقة والممرات مطرح للأحجار والأتر وأصبح الوضع لا يطاق في مجموعة من الأحياء.

"  فما بالك بأشغال تتطلب وقتا طويلا وإغلاقاً للطرق المستهدفة أم أن هذا المشروع فكرة أو رؤية لمدينة وزان سنة 2050سيبقى  معلقاً على الجدران ..ونعتقد أن الأمور ستتواصل على هذا الشكل طالما لم يتم الاهتداء إلى الحلول الجذرية لهذاالبطئ في سير الأشغال  الذي يجعل حياة أبناء المدينة جحيما حقيقيا خاصة في هذا الفصل ..أما الحلول الترقيعية فلن تنفع وسيبقى الحال على ما هو عليه رغم  الكلام الفضفاض الذي نسمعه من المسؤولين التي لا تسعى إلى تحسين الخدمات بقدر ما تسعى إلى " الكلام العمومي المشترك " وللأسف أبناء المدينة اليوم يشفقون عليها وينقسمون بين متغن بماضيها وبين متفرج باكٍ على حالها، محملا المسؤولية للتسيير المحلي (الإدارة المحلية أو البلديات).




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا