أضيف في 4 دجنبر 2020 الساعة 22:09

بعد انتظار طويل...تساقطات مطرية تنعش الموسم الفلاحي بالمغرب.


 

عرفت عدة مدن مغربية تساقطات مطرية تتهاطل بعد انتظار طويل،حيث شهدت أحوال الطقس ليلة أمس وصباح اليوم أمطارا محلية شرق البلاد والواجهة المتوسطية ومرتفعات الأطلس والسهول الأطلسية الشمالية للبلاد.  

أدت هذه الأخيرة إلى إنعاش الموسم الفلاحي في انتظار المزيد منها والتي من شأنها تبديد مخاوف الفلاحين من تكرار سيناريو شبح الجفاف الذي ميز الموسم الماضي.  وعانى عدد من الفلاحين السنة الفارطة عقب ندرة التساقطات وسيطرة العطش على العديد من مناطق جهات المملكة، مما كان له تأثير سلبي على محاصيل الحبوب التي تراجعت بنسبة كبيرة، لاسيما بالأراضي البورية التي تعتبر ملاذا للفلاحين الصغار والمتوسطين في كسب قوتهم المعيشي وتربية المواشي.

 وخلال سنة 2021 خصصت الوزارة ميزانية تقدر ب14.8 مليار درهم للاستثمار ، فيما ما زالت مطالبة بتقديم مختلف أشكال الدعم الـلازم للفلاحين، خصوصا منهم الصغار والمتوسطين باعتبارهم الأكثر تضررا من التقلبات المناخية.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا