أضيف في 20 أكتوبر 2020 الساعة 16:42

كورونا تتربص بالمسؤول الأول عن مختبر التحليلات بمكناس.


 

     المعالج هو أولى المصابين بالوباء ، عبارة أتبتت صحتها في زمن الكوفيد بعد زحف الفيروس حذو أطقم طبية وتمريضية ؛ مشهد تكرر في أكثر من مركز استشفائي .

إذ يعيش مختبر مكناس الخاص بتحاليل pcr توترا عارما بعد إصابة المسؤول الأول عن التحاليل ، وهو طبيب كان يؤدي مهامه على أكمل وجه داخل المركز .

إلا أن هذه الإصابة لم تكن الأولى ، إذ سبقتها حالات أخرى بمستشفى محمد الخامس بالرباط ، حيث انتصب الفيروس التاجي في جسد مديره المتعافى الآن .

إصابة الأطر الطبية و العاملين بالقطاع الصحي ، مسألة زادت من رهانات المطالبة بالتعويض على الأخطار المهنية ، ما أدخل الأطر الطبية في تجاذبات طويلة عريضة مع الوزارة الوصية ووزارة المالية لاسيما بعد الدعم الذي قدمته وزارة الثقافة لعدد من الفنانين .




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا