أضيف في 16 يوليوز 2020 الساعة 12:17

كورونا يضرب بقوة في كل أقاليم جهة فاس


يزداد فيروس كورونا المستجد، تغلغلا وتوسعا في انتشاره بمختلف أقاليم جهة فاس مكناس، ما تلخصه الأرقام المعلنة في الساعات الأخيرة التي كشفت امتداد انتشاره وبحدة أكبر إلى أقاليم مختلفة سيما بتاونات وصفرو وفاس ومكناس، التي سجلت أرقاما مخيفة جعلت الجميع يضع أياديه على قلوبه.

ورجحت المصادر احتمال توسع رقعة الفيروس وزيادة أرقامه في الأيام المقبلة، في حال عدم التعامل بالصرامة اللازمة مع الوضع الذي ينذر بأرقام مخيفة في لاحق الأيام، خاصة أمام ظهور وتوسع الفيروس بأحياء ومنشئات اقتصادية أو مؤسسات بما فيها سجن عين عائشة بتاونات.

هذا السجن الواقع على بعد 11 كلم من تاونات، سجلت فيه حالات جديدة، في انتظار ظهور نتائج التحاليل الأخرى المجراة على مخالطي بعض الحالات، بما فيها حالة سجين مفرج عنه من المؤسسة السجنية نفسها، ضبطته السلطة المحلية أمس على متن سيارة على مشارف جماعة بني وليد.

وغادر السجين المؤسسة السجنية صباحا، قبل إيقافه بمدخل الجماعة، بعدما اتضح أنه مصاب بالفيروس، ما كاد يتسبب في كارثة لولا يقظة السلطة، قبل إرجاعه إلى تاونات وإخضاعه إلى العلاج اللازم والحيلولة دون اختلاطه بأفراد عائلته ومعارفه بعد مغادرته السجن، خاصة أنها لا تظهر عليه علامات.

وزاد انتشار الفيروس في هذا الإقليم ب13 حالة جديدة مسجلة أمس، وهو أقوى وأكبر رقم يسجل به منذ ظهور الفيروس قبل أشهر، كما في صفرو التي سجلت 20 حالة منها 17 حالة في ضيعة في لواثة و3 أفراد من القوات المساعدة بالمدينة الذين اكتشفت إصابتهم بعد إخضاعهم إلى التحاليل اللازمة.

وزاد رقم المصابين بالفيروس بمدينة فاس، ب19 حالة جديدة مسجلة في غالبيتها وسط المواطنين في أحياء مختلفة سيما بمقاطعة المرينيين وأكدال وسايس، مقابل 11 حالة جديدة مسجلة بمكناس، وحالة وحيدة سجلت بإقليم مولاي يعقوب، فيما لا زال إقليم بولمان خاليا من الفيروس بعد تعافي الحالة الوحيدة.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا