أضيف في 17 فبراير 2020 الساعة 22:48

الوزير عبيابة، يشرف على تكوين لجنة مركزية للإشراف على البرنامج الوطني عطلة


أصوات نيوز / متابعة 

 

أعلن  الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، يومه الاثنين 17 فبراير 2020، عن تكوين لجنة مركزية للإشراف على البرنامج الوطني عطلة للجميع برسم صيف 2020.
وفي لقاء توجيهي بالمناسبة، أكد  الوزير على الأهمية البالغة التي يكتسيها البرنامج الوطني عطلة للجميع عبر استهدافه للطفولة والشباب وكذا من خلال مضامينه التي تجمع بين التعلم والتربية والترفيه وزرع قيم المواطنة والتعايش والسلام.
كما دعا أعضاء اللجنة المركزية إلى الانكباب بصفة استعجالية على مباشرة مختلف الإجراءات والترتيبات الكفيلة بإنجاح هذا البرنامج الوطني الهام على مختلف المستويات الإدارية والتربوية واللوجيستيكية، مع اعتماد مقاربة ناجعة في التنسيق بين الوزارة ومختلف الشركاء والمتدخلين.
وفي هذا الإطار،  ركز السيد الوزير على الأهمية القصوى للجن الجهوية المشتركة التي ستقوم بمهام تتبع ومراقبة سير كل العمليات المرتبطة بهذا البرنامج الوطني تحت إشراف السادة الولاة.
كما حث السيد الوزير أعضاء اللجنة على التركيز على الجوانب التالية:
- إيلاء الاهتمام اللازم للمضامين التربوية وتنويع البرامج التنشيطية والترفيهية بما يعزز إذكاء روح المسؤولية والمواطنة لدى الطفولة والشباب.
- تأهيل بنيات الاستقبال وتسريع تنفيذ مشاريع المخيمات في طور الإنجاز في الآجال المحددة مع ضرورة توفير الظروف الجيدة لإقامة المستفيدين، والحرص على مختلف جوانب الصحة والسلامة والتأمين.
- الارتقاء بنظام المطعمة وتعبئة مختلف الموارد اللازمة لتحقيق ذلك مع الحرص على التدبير الأمثل للصفقات العمومية.
وشدد الوزير على الرفع من عدد المستفيدين مع إيلاء أهمية قصوى للعدالة المجالية من خلال  برنامج خاص للتخييم يستهدف أطفال العالم القروي.
أعلن  الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، يومه الاثنين 17 فبراير 2020، عن تكوين لجنة مركزية للإشراف على البرنامج الوطني عطلة للجميع برسم صيف 2020.
وفي لقاء توجيهي بالمناسبة، أكد  الوزير على الأهمية البالغة التي يكتسيها البرنامج الوطني عطلة للجميع عبر استهدافه للطفولة والشباب وكذا من خلال مضامينه التي تجمع بين التعلم والتربية والترفيه وزرع قيم المواطنة والتعايش والسلام.
كما دعا أعضاء اللجنة المركزية إلى الانكباب بصفة استعجالية على مباشرة مختلف الإجراءات والترتيبات الكفيلة بإنجاح هذا البرنامج الوطني الهام على مختلف المستويات الإدارية والتربوية واللوجيستيكية، مع اعتماد مقاربة ناجعة في التنسيق بين الوزارة ومختلف الشركاء والمتدخلين.
وفي هذا الإطار،  ركز السيد الوزير على الأهمية القصوى للجن الجهوية المشتركة التي ستقوم بمهام تتبع ومراقبة سير كل العمليات المرتبطة بهذا البرنامج الوطني تحت إشراف السادة الولاة.
كما حث السيد الوزير أعضاء اللجنة على التركيز على الجوانب التالية:
- إيلاء الاهتمام اللازم للمضامين التربوية وتنويع البرامج التنشيطية والترفيهية بما يعزز إذكاء روح المسؤولية والمواطنة لدى الطفولة والشباب.
- تأهيل بنيات الاستقبال وتسريع تنفيذ مشاريع المخيمات في طور الإنجاز في الآجال المحددة مع ضرورة توفير الظروف الجيدة لإقامة المستفيدين، والحرص على مختلف جوانب الصحة والسلامة والتأمين.
- الارتقاء بنظام المطعمة وتعبئة مختلف الموارد اللازمة لتحقيق ذلك مع الحرص على التدبير الأمثل للصفقات العمومية.
وشدد الوزير على الرفع من عدد المستفيدين مع إيلاء أهمية قصوى للعدالة المجالية من خلال  برنامج خاص للتخييم يستهدف أطفال العالم القروي.

 




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا