أضيف في 25 يناير 2021 الساعة 22:40

جلسة خمرية تنتهي بقتل ميكانيكي بأكادير


 

فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا في قضية قتل شاب يبلغ من العمر 27 سنة، وجد غارقا في دمائه داخل منزل بجماعة آيت باها.

وحسب مصادر مطلعة، فإن مصالح الدرك الملكي تمكنت من فك لغز الجريمة، حيث تعرفت على هوية الضحية، كان يشتغل قيد حياته ميكانيكيا، تعرض للضرب من طرف شاب شاركه جلسة خمرية، إذ غلب عليهما الخمر ونشب بينهما شجار عنيف، انتهى بسقوط الضحية غارقا في دمائه وفر الجاني إلى وجهة مجهولة.

هذا، وقد تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي  الجهوي الحسن الثاني بأكادير، كما تم فتح تحقيق لمعرفة أسباب وملابسات هذه الجريمة




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا