أضيف في 27 نونبر 2020 الساعة 13:57

زعماء الأحزاب المغربية يحلون بالكركرات .


 

وصل الوفد الأمناء العامون للأحزاب المغربية صباح يومه الجمعة، الذي يترأسه رئيس الحكومة الأمين العام لحزب العدالة و التنمية سعد الدين العثماني، الى منطقة الكركرات في أول زيارة رسمية بعد التحرك المغربي لإعادة النشاط التجاري والمدني الى طبيعته.

 يضم الوفد،  كلا من عبد اللطيف الأمين العام لحزب الاصالة و المعاصرة ، وعزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ، والأمين العام لحزب الإستقلال نزار بركه ، والامين العام بحزب الحركة الشعبية امحند لعنصر، والامين العام لحزب التقدم و الإشتراكية نبيل بنعبد الله ، والأمين العام لحزب الإتحاد الدستوري محمد ساجد ، والكاتب الاول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية ادريس لشكر.

 وتأتي هذه الزيارة، بعد إشادة زعماء الاحزاب المغربية بعملية الجيش لتأمين معبر الكركرات مع موريتانيا وإعادة الحياة إليه بعدما أغلقته مليشيات البوليساريو عبر بلاغ صدر عقب لقاء رئيس الحُكومة، سعد الدين العثماني، مع زُعماء مُختلف الأحزاب السياسية الوطنية، وحضره عدد من المسؤولين رفيعي المستوى، بينهم فؤاد عالي الهمة، مستشار الملك محمد السادس، وعبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا