أضيف في 18 يناير 2020 الساعة 17:28

بوريطة: فتح القنصليات في الأقاليم الصحراوية يؤلم بشدة أعداء المملكة .


قال ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، إن “دول السياسية القوية، يجب أن يكون حضورها الدبلوماسي بالأقاليم الجنوبية للمملكة مماثلا لحضورها بمدن أخرى من قبيل مراكش وطنجة وأكادير”. 


وقال الوزير إن “فتح هذه القنصليات “يؤلم بشدة” الأطراف الأخرى التي ستستمر في إصدار بيانات غير مجدية للتعبير عن عدائها لهذه الدينامية”.


وأكد بوريطة في هذا الصدد، أن فتح الغابون لقنصلية عامة لها بالعيون، يشهد على الدعم الراسخ لهذا البلد الصديق لسيادة المملكة على صحرائها، موضحا أن هذا البلد الإفريقي الشقيق ساند، تاريخيا، موقف المغرب بخصوص هذه القضية، خاصة وأنه شارك في المسيرة الخضراء سنة 1975.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا