أضيف في 14 يناير 2020 الساعة 11:12

مديرية التعليم بيتارودانت تذخل على خط قضية تعنيف تلميذة من طرف أستاذها


 

خرجت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتارودانت، مساء اليوم الإثنين، عن صمتها على إثر ما تداولته العديد من المنابر الإعلامية حول واقعة تعنيف تلميذة من طرف أستاذها .

وقالت المديرية الإقليمية في بلاغ لها ، بأنه “بمجرد العلم بالواقعة تم ابلاغ مدير المؤسسة حول الواقعة، والذي قام بدوره استفسار الأستاذ عن الامر.

وأضاف ذات المصدر أنه تم توصل برسالة توضيح من مدير المؤسسة، ينفي من خلالها المعني بالأمر بشكل قاطع حول تورطه في قضية تعنيف تلميذة مشيرا أن أم التلميذة هي من فعل ذلك .

وأكدت المديرية أنها بعثت “لجنة رباعية مشكلة، من أطر المراقبة التربوية والمسؤول عن المرصد الإقليمي لمناهضة العنف بالوسط المدرسي، لإجراء بحث عميق في الموضوع”.

وأوضحت المديرية الإقليمية أن “مدير المؤسسة والأستاذ المعني قاما بوضع شكايتين لدى الدرك الملكي، لفتح تحقيق باتجاه الفاعل الحقيقي، وكذا المسؤول عن اتهام الأستاذ ومن خلاله المؤسسة”.

وأشار البلاغ إلى أن “المديرية الإقليمية عازمة على السير قدما في بحثها حتى استجلاء الحقيقية كاملة، وترتيب الجزاءات إن تعلقت بأحد أطرها التعليمية او المتابعة القضائية”.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا