أضيف في 22 يونيو 2019 الساعة 10:12

تفاصيل نوعية الادوية الثي عرفت آرتفاعا في أسعارها


عرفت أسعار 14 دواءا أساسيا آرتفاعا ليتضاعف سعر بعض الأدوية بين 5 و10 مرات، 6 منها أدوية مضادة لانتشار أورام مرض السرطان، و3 لعلاج أمراض القلب والشرايين، و3 أدوية توصف للمرضى الذين يعانون مرض “الصرع”، ودواء خاص بالفشل العضلي، وآخر خاص بالتخدير الموضعي.
و على سبيل المثال لا الحصر آرتفع دواء Sintrom الذي يوصف لمرضى القلب والشرايين، من 17 درهما و90 سنتيما إلى 20 درهما، والدواء الخاص بمرضى الصرع وهو Gardenal، من 13 درهما إلى 38 درهما، ودواء آخر blucin 15 mg من 215 درهما إلى 279 درهما.
المختبرات المصنعة من جهتها ترفض الاستمرار في تسويقها بالنظر إلى ارتفاع كلفة إنتاجها، وغياب الدواء الجنيس في السوق المغربية، لعدم تمكن المختبرات من صناعته وتسويقه بالمغرب.
وزير الصحة أنس الدكالي قال في معرض حوار أجراه مع يومية الصباح أن الزيادة في أسعار تلك الأدوية خارج عن إرادة الحكومة، التي عملت على تقليص أثمان أزيد من ألفي دواء بالمغرب بين درهم واحد وأزيد من 350 درهما، بينها المخصصة لعلاج أمراض مزمنة بلغت أقصى أثمانها 2348 درهما، منذ إصدار المرسوم المتعلق بشروط وكيفية تحديد أسعار الأدوية في 2014.
و نفى الدكالي غياب آستراتجية للحكومة لتدبير هذا الملف، مؤكدا أن كل شيء يدبر في هذا الملف بناء على مرسوم تحديد الأسعار، رافضا كل التهم التي تكال له ولمساعديه في الوزارة بأنهم خاضعون لابتزاز” لوبيات” صناعة الأدوية والمختبرات الوهمية، مشيرا إلى أنه يفضل أن يقتني المريض دواء لعلاج أمراض القلب والشرايين بزيادة 3 دراهم، عوض أن يبحث عنه ولا يجده متوفرا في السوق، أو يضطر لاقتناء أدوية مشابهة مستوردة بسعر السوق الدولية تصل إلى 800 درهم للعلبة الواحدة.
. وأكد أن نفقات الصحة بالمغرب تبلغ 65 مليار درهم وهو ما يعادل 6 في المائة من الناتج الداخلي الخام، نصفه يؤديه المواطنون من جيوبهم، واستفادة 12 مليونا من “راميد”، داعيا القطاع الخاص إلى المساهمة في تقديم الخدمات الصحية.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا