أضيف في 20 يونيو 2019 الساعة 11:42

أبرز عناوين الصحف اليومية الصادرة اليوم الخميس 20 يونيو 2019


أصوات نيوز / و.م.ع

* أخبار اليوم :

• قال وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، إن صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية، يهدف إلى سد الخصاص المسجل في البنية التحتية والخدمات الاجتماعية بإنجاز 20 ألفا و800 مشروع لفائدة حوالي 12 مليون مواطن .وأوضح أخنوش، في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس المستشارين، وهم تقييم أداء صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية، أن هذه المشاريع وعددها 20 ألفا و800 مشروع سيستفيد منها حوالي 12 مليون مواطن يقطنون بأزيد من 24 ألف دوار، مشيرا إلى أن الصندوق عرف إصلاحات هيكلية هامة تجلى أبرزها في تحويل الأمر بالصرف إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ابتداء من سنة 2016. وأضاف أن هذا الصندوق أضحى أساسا وعاء ماليا مستداما ومناسبا لضمان نجاعة والتقائية المشاريع التنموية المستهدفة للعالم القروي.

• أكد رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، عمر السغروشني، أن اللجنة ستعمل، بتعاون مع وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، من أجل ترسيخ القانون المتعلق بالحق في الحصول على المعلومات لفائدة كل المؤسسات التي تعمل تحت مسؤولية الحكومة. وشدد السغروشني، خلال دورة تدريبية نظمتها في مجال الحق في الحصول على المعلومات، وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، على أن اللجنة ستتحمل مسؤوليتها الكاملة أيضا بالنسبة للمؤسسات والهيئات الخارجة عن هذا المجال الحكومي ، مضيفا أن الوزارة ستتولى دور المنشط الأساسي لتفعيل هذا القانون على مستوى الوزارات والمؤسسات العمومية.

* المساء :

• رغم صدور تقارير سوداء عن منظمة الأمم المتحدة وعن جمعية بيئية عالمية تتهم مافيا الرمال بتدمير الشواطئ المغربية والاشتغال خارج المساطر القانونية، فإن معطيات موثوقة حصلت عليها “المساء” تؤكد وقوف لوبيات الرمال وراء “تعطيل” عمل اللجنة الاستطلاعية حول مقالع الرمال التي كان قد شكلها مجلس النواب. وكشفت المعطيات نفسها أنه مباشرة بعد الإعلان عن الاجتماع الأول للجنة تحركت اتصالات واسعة داخل مجلس النواب من أجل عرقلة عملها، مشيرة إلى أنه طلب من اللجنة أن تستكمل تشكيلها ببعض الإجراءات الشكلية، كما مورست عليها ضغوط كبيرة كي لا تمارس مهامها الميدانية بزيارة بعض المواقع التي شملها التقرير الأممي خاصة المهدية بالقنيطرة والعرائش. وأضافت المعطيات نفسها أن اللجنة الاستطلاعية لم تجتمع ولم تستكمل هيكلتها ولم يبرمج أي اجتماع قريب للشروع في عملها، بعد الضغوط الكبيرة التي مورست عليها من كل اتجاه.

• كشفت المندوبية السامية للتخطيط أنه، خلال الفصل الأول من سنة 2019 ، قد تكون قدرة الإنتاج المستعملة لمقاولات قطاع الخدمات التجارية غير المالية بلغت نسبة 82 في المئة. وقد يكون النشاط الإجمالي لهذا القطاع عرف ارتفاعا حسب 54 في المئة من أرباب المقاولات، وانخفاضا حسب 21 في المئة منهم. ويعزى هذا التطور، حسب مذكرة صادرة عن المندوبية، من جهة، إلى التحسن المسجل في أنشطة “الاتصالات” والتخزين والخدمات الملحقة بالنقل، ومن جهة أخرى، إلى الانخفاض المسجل على مستوى أنشطة النقل الجوي.

* الأحداث المغربية :

• أعلنت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء أنه سيتم تثبيت 552 جهازا للمراقبة والمعاينة الآلية لمخالفات قانون السير على مستوى جميع جهات المملكة، وذلك في إطار سعي الوزارة الحثيث لتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية، والتي ترمي إلى خفض عدد قتلى حوادث السير ب50 بالمئة في أفق 2026. وسيتم تثبيت هذه الأجهزة، بالتنسيق مع المصالح المختصة، على مستوى جميع جهات المملكة من طرف الائتلاف الحائز على الصفقة والمكون من ثلاث شركات، هي مجموعة العمرة إنترناشيونال المغربية (وكيل الائتلاف) وشركة فيترونيك الألمانية وكذا شركة فيترونيك الشرق الأوسط الإماراتية.

• اللجنة الوزارية للاتمركز الإداري تعقد رابع اجتماع لها ، وذلك لتسريع تنزيل مضامين ميثاق اللاتمركز الإداري لمواكبة ورش الجهوية. وذكر بلاغ للجنة أنه تم الشروع عمليا في تنزيل مضامين ميثاق اللاتمركز الإداري وتوفير الشروط اللازمة لتنفيذ السياسات العمومية على الصعيد الترابي لمواكبة ورش الجهوية المتقدمة. وأشار البلاغ إلى أنه تم إحداث لجنة تقنية لمواكبة القطاعات الوزارية في إنجاز هذا الورش الوطني المهيكل وذلك وفق خارطة الطريق المتفق عليها والرؤية والتوصيات المحددة، لافتا إلى أن هذه اللجنة التقنية سطرت برنامج عمل مكثف لمواكبة القطاعات الوزارية وتوضيح منهجية إعداد هذه القطاعات لتصاميمها المديرية.

* العلم :

• قالت وزارة العمل والهجرة والضمان الاجتماعي الإسبانية إن عدد المغاربة المنخرطين في مؤسسات الضمان الاجتماعي بإسبانيا بلغ إلى حدود نهاية شهر ماي الماضي ما مجموعه 279 ألفا و965 شخصا. وأكدت الوزارة، في بيان لها، أن المغاربة حافظوا على المركز الأول ضمن لائحة العمال الأجانب المنخرطين في مؤسسات الضمان الاجتماعي من خارج مجموعة الاتحاد الأوربي متبوعين بالصينيين ب 106 ألف و 475 منخرطا ثم القادمين من الإكوادور ب 75 ألف و170 منخرطا والكولومبيين ب 70 ألف و 887 شخصا . وحسب آخر معطيات المعهد الوطني للإحصاء، فإن عدد المغاربة الذي يقيمون بصفة شرعية بإسبانيا بلغ إلى حدود الفاتح من شهر يناير الماضي ما مجموعه 812 ألفا و 412 شخصا بزيادة قدرت نسبتها ب 4 ر5 في المئة مقارنة مع السنة الماضية.

• بلغ حجم صادرات مختلف المواد الفلاحية مليون و800 ألف طن بزيادة 9 في المئة، وما يعادل 18 مليار درهم كرقم معاملات، حيث حققت الفواكه الحمراء قفزة نوعية ببلوغ 72 ألف طن بزيادة 37 في المئة مقارنة مع السنة الماضية، بينما بلغت صادرات الحوامض 665 ألف طن بزائد 2 المئة وتخطت صادرات الكليمانتين لأول مرة 300 ألف طن.

* بيان اليوم:

• فككت السلطات الأمنية المغربية شبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة السرية والاتجار في البشر باعتقالها، أول أمس الثلاثاء بمدينة الناظور، لأربعة عناصر تنتمي لهذه العصابة، وحجز شاحنة وزورقين مطاطيين بالإضافة إلى ثلاث سيارات تحمل لوحات ترقيم مزيفة، يشتبه في تسخيرها لأغراض إجرامية. وأفاد مصدر أمني، بأن هذه العملية جاءت بفضل معلومات دقيقة وفرها “الديستي” قادت لتوقيف سائق شاحنة محملة بالأعلاف على مستوى محطة الأداء على الطريق السيار بمدخل مدينة جرسيف، وعلى متنها زورقان مطاطيان يشتبه في نقلهما إلى سواحل الناظور من أجل تنظيم عمليات الهجرة السرية، بينما تم توقيف ثلاثة مشتبه فيهم آخرين بمنطقة “تيزطوطين” بضواحي العروي، وذلك للاشتباه في تورطهم في تنظيم عمليات الهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية.

• أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان، فاطنة الكحيل، أن المغرب سند رئيسي لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، وخاصة بعد عودته إلى الاتحاد الإفريقي. وأوضحت الكحيل، على هامش الجلسة الافتتاحية للدورة ال20 لاجتماعات منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، المنعقدة بالقاهرة، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، “اضطلع بدور مهم في إرساء آليات هذه المنظمة، التي يتواجد مقرها بالرباط، والكل واع على الصعيد الإفريقي بدور جلالته في تعزيز حضور هذه الهيئة القارية لمواجهة التحديات التي تعرفها القارة”. وأبرزت الكحيل، وهي رئيسة شبكة النساء المنتخبات محليا بالمغرب، ونائبة رئيسة شبكة النساء المنتخبات المحليات بإفريقيا “ريفيلا” ، أن المغرب يقدم دعما كبيرا لهذه الهيئة، من أجل تقوية قدرات مسؤوليها، ويساهم بشكل كبير في تمويل أنشطتها بالمغرب.

* الاتحاد الاشتراكي :

• أعلن عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، أنه وجه رسالة إلى وزير المالية حول نتائج الاجتماع الذي عقده مع ممثلي البنوك والقطاع الخاص، من أجل تحسين تمويل المقاولات. وأشار الجواهري، خلال ندوة صحافية عقب انعقاد مجلس بنك المغرب، أنه فضل توجيه الرسالة إلى وزير المالية، تفاديا لتسييسها من طرف بعض الأطراف كما حدث في المرة السابقة، عندما وجه المذكرة المشتركة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب إلى رئيس الحكومة. وأشار الجواهري إلى أن الاقتراض المصرفي، عرف نموا متواضعا بنسبة 3.3 في المئة خلال الأربعة أشهر الأولى من العام، مشيرا إلى أن هذا النمو كان ضعيفا بشكل أكبر بالنسبة لمقاولات القطاع الخاص، إذ لم يتجاوز 1.3 في المئة. وأوضح أن سبب ضعف نمو الإقراض المصرفي ناتج أساسا عن الطلب. وبخصوص نقص السيولة البنكية، أشار الجواهري إلى أن وضعها لا يبعث عن القلق، مشيرا إلى أنها تتراوح بين 70 و75 مليار درهم، وأن بنك المغرب يتولى تمويلها باستعمال التسهيلات المتوفرة للبنوك.

• أكدت رقية الدرهم، كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية، أن المغرب من أكثر الدول حرصا وانخراطا في مختلف المبادرات ذات الصلة بدعم وتعزيز التكامل الاقتصادي بالمنطقة المتوسطية. وقالت الدرهم، على هامش مشاركتها في منتدى الأعمال الأول للاتحاد من أجل المتوسط، إن المغرب، في ظل التحديات الاقتصادية الإقليمية والدولية التي يشهدها العالم حاليا، من ضمن أكثر الدول حرصا وانخراطا في مختلف المبادرات ذات الصلة بدعم وتعزيز التكامل الاقتصادي بالمنطقة، ودعم التبادل الاقتصادي البيني بالقارة الإفريقية على وجه الخصوص. وذكرت بأهمية المنتدى في تعزيز التكامل الاقتصادي في المنطقة انطلاقا من دوره كمنصة فريدة للحوار الإقليمي، والتعاطي مع التحديات التي تواجه ضفتي المتوسط.

* لوبينيون:

• أضحت مسألة تمويل الصحة بالمغرب، منذ فترة طويلة، مشكلة كبيرة. وتعد عدم كفاية الموارد العمومية، وارتفاع كلفة العلاجات، وتحسن أمد الحياة (74.8 سنة) وشيخوخة السكان، من بين العوامل التي تؤثر بشدة على تمويل النظام الصحي في المغرب. ومن المفترض، أن يضمن هذا القطاع ولوج المواطنين إلى العلاجات الطبية. ولكن للأسف، ليس هو الحال بالنسبة للمغرب، حيث يجب على المواطن أن يدفع إذا أراد تلقي العلاجات. ويتعين على الحكومة من أجل تحسين العرض العلاجي البحث عن موارد مالية إضافية للاستثمار، بشكل عقلاني، في مجال الصحة.

• قدمت جمعية المصدرين المغاربة خارطة طريقها الجديدة بحلول سنة 2025. ويتضمن البرنامج اعتماد قوانين جديدة وتمديد ولاية الرئيس حسن السنتيسي الإدريسي إلى غاية سنة 2021. وينص النظام الأساسي الجديد الذي اعتمده جميع الأعضاء، خلال الجمع العام العادي والاستثنائي، على ولاية رئاسية مدتها خمس سنوات عوض ثلاث سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة. وترتكز الرؤية الجديدة للجمعية المغربية للمصدرين على محاور استراتيجية، لاسيما تسريع نمو الصادرات، وتنويع العروض وأسواق التصدير، ودعم الشراكات الدولية، وتعزيز وضع الجمعية كمحاور متميز لجميع الفاعلين في مجال التصدير.

* ليبيراسيون:

• البنوك التشاركية بعيدة كل البعد عن الإشعاع المعلن، وذلك بعد انطلاق العمل بها لمدة 18 شهرا تقريبا. وقال عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، في ندوة صحفية، إن هذه البنوك لم تتمكن إلا من جمع 1.6 مليار درهم فقط، ومنحت فقط 6.055 مليار درهم من التمويلات، أي 1 بالمئة فقط من حصتها في السوق. وأشار إلى أن هذه الحصيلة عادية بالنظر إلى أن الطريق لايزال طويلا أمام هذه البنوك التشاركية، مذكرا بأن البنك المركزي لا يفرض أي قيود تعرقل تطور هذا السوق البنكي.

• نظمت الوكالة المغربية للسلامة والأمن في المجالين النووي والإشعاعي لقاء تحسيسيا مع مهنيي القطاعين النووي والإشعاعي في الجهة الشرقية. ويهدف هذا الاجتماع، الذي يندرج في سياق تنفيذ الاستراتيجية التواصلية للوكالة، إلى إطلاع المهنيين والجمهور على العمليات التنظيمية والمظاهر المتعلقة بسلامة الأنشطة والمنشآت المعنية بمصادر الإشعاعات المؤينة. وأكد المدير العام للوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، الخمار المرابط، بهذه المناسبة، أن الأهداف العامة لخطة عمل الوكالة برسم 2019 تروم تعزيز حماية الاشخاص والمجتمع والبيئة ضد مخاطر الإشعاعات المؤينة.

* ليكونوميست :

• سيشرع بنك المغرب، بداية من الأسبوع المقبل، في مراجعة مجموعة من القضايا مع التجمع المهني لبنوك المغرب، ولاسيما قضية تصنيف المقاولات. وكانت البنوك قد التزمت بنقل تصنيف عملائها للبنك المركزي منذ سنة 2016، إلا أن بعض المؤسسات البنكية لم تحترم التزاماتها. ورغم إبقاء بنك المغرب على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير، إلا أنه سيضغط على مختلف الفاعلين من أجل تحسين آجال الأداء وشروط منح القروض.

• المجموعة الفرنسية “بوجو ستروين” لصناعة السيارات تدشن اليوم مصنعها الجديد بالمنطقة الصناعية الحرة بمدينة القنيطرة. وسينتج المصنع الجديد، عند الانطلاق، سيارات بنسبة اندماج محلي تبلغ 60 في المئة. ومن المتوقع أن ينطلق العمل، خلال السنة الأولى بوتيرة أولية تصل إلى 20 ألف سيارة، قبل أن تصل القدرة الإنتاجية إلى 200 ألف سيارة سنويا ابتداء من 2020.

* البيان :

• قال فرناندو غراندي مارلاسكا، وزير الداخلية الإسباني، إن عملية العبور “مرحبا “، الموجهة لمواكبة حركة تنقل المغاربة المقيمين في الخارج، خلال فترة الصيف ما بين بلدان إقامتهم في أوربا وبلدهم الأصلي المغرب، “تشكل نموذجا دوليا مثاليا للتنسيق الجيد والممتاز بين البلدان المجاورة”. وأكد غراندي مالاسكا، خلال زيارته لميناء الجزيرة الخضراء، أن عملية العبور “مرحبا” تعد من بين العمليات الأكبر من نوعها في أوروبا وواحدة من أهم العمليات على الصعيد الدولي، ولكنها تعد بالخصوص مثالا حيا للتنسيق الجيد بين الإدارات العمومية المختلفة وبين البلدين الجارين . وأوضح بيان لوزارة الداخلية الإسبانية أن هذه العملية تهم تنقل وعبور أزيد من 3 ملايين شخص و 700 ألف سيارة ومركبة بين القارتين الأوربية والإفريقية خلال فترة تمتد لثلاثة أشهر مشيرا إلى أن الهدف من كل هذا يتمثل في تسهيل عملية التلاقي ولم شمل العائلات والأصدقاء في كلتا القارتين .

• وقعت وكالة المغرب العربي للأنباء ووكالة الأنباء القبرصية اتفاقا يتعلق بتعزيز التعاون والعلاقات المهنية بين الوكالتين . وينص الاتفاق، الذي تم توقيعه من قبل المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، خليل الهاشمي الإدريسي ومدير وكالة الأنباء القبرصية، جورج بينينتايكس، على تبادل واستغلال الأخبار باللغتين العربية والإنجليزية وكذا الصور والفيديوهات التي تنتجها الوكالتان. وبموجب هذه الاتفاقية،تمنح الوكالتان الأولوية في استيقاء المعلومات المتعلقة بالمغرب أو قبرص للأخبار التي تبثها كل وكالة في هذا الشأن. وتعهدت الوكالتان أيضا بتقديم التسهيلات والمساعدات في حدود الإمكان لمبعوثيهما الخاصين ومراسليهما في المغرب وفي قبرص .

* أوجوردوي لو ماروك :

• إدارة الجمارك والضرائب غير المياشرة تطلق طلب منافسة للترخيص لمزود خدمات مكلف بتزويد وتركيب وتشغيل نظام تأشير آمن ومندمج لمراقبة السلع الخاضعة للضريبة على الاستهلاك الداخلي. ويستجيب التأشير الضريبي، الذي يندرج في إطار تعزيز التدابير الوقائية لمكافحة الغش والتهريب وحماية المستهلك، لمتطلبات مواءمة الآليات القانونية مع المعايير الدولية في مجال تتبع ورصد المنتجات الخاضعة للضرائب على الاستهلاك الداخلي.

• مشروعا تعلية سد محمد الخامس بالجهة الشرقية للمملكة وإنشاء الطريق السريع المداري لمدينة العيون يريان النور بمقتضى اتفاقتي قرض بمبلغ إجمالي يصل إلى 2.27 مليار درهم بين حكومة المملكة المغربية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي. وأوضح محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، أن “المشروعين يدخلان ضمن أولويات الحكومة المغربية، باعتبارهما يقعان في صلب السياسة التنموية لبلادنا في شقيها المتعلقين بالتدبير المعقلن للموارد المالية من جهة، وتطوير وتنمية الأقاليم الجنوبية للمملكة من جهة ثانية”. وسيساهم مشروع تعلية سد محمد الخامس في تحسين تنظيم مياه وادي ملوية، وتعويض انخفاض السعة التخزينية للسد نتيجة لتراكم التسربات في بحيرته؛ مما سيمكن من تأمين المياه الصالحة للشرب وتكثيف النشاط الزراعي في المنطقة. وبخصوص مشروع الطريق السريع المداري لمدينة العيون، فإنه يعد جزء من المحور الطرقي الواصل بين تزنيت والعيون والداخلة الذي يتم إنجازه حاليا في إطار تنزيل النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية للمملكة. ويشكل هذا المحور الطرقي أهم شريان يصل شمال المغرب بجنوبه كما أنه يشكل صلة وصل بين المغرب وعمقه الإفريقي.

* رسالة الأمة :

• توقع تقرير للأمم المتحدة أن يرتفع عدد سكان المغرب إلى أكثر من 46 مليون نسمة بحلول سنة 2050 . ووفق تقرير”توقعات السكان في العالم 2019″، الصادر عن شعبة السكان التابعة لإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة، فإن عدد سكان المغرب سينتقل من36 مليونا و166 ألف نسمة خلال السنة الجارية إلى 46 مليونا و477 ألف نسمة سنة 2050، لينخفض هذا الرقم بحلول سنة 2100 إلى 44 مليونا و708 الاف. وقدر التقرير معدل وفيات بالمغرب بنسبة 5 بالمئة، ومعدل المواليد بـ 19 بالمئة، ومعدل الخصوبة الكلي بـ 2.4 طفل لكل امرأة، ونسبة الولادات للنساء دون سن 20 سنة بـ6 بالمئة وأن يصل أمد الحياة بالمغرب إلى 76 سنة.

• تراجع المغرب إلى المرتبة 67 عالميا في مؤشر “الجاهزية للتغيير العالمى (ChangeReadiness Index”)، الذي تصدره مؤسسة كي بي إم جي” السويسرية، بعدما كان يحتل المركز 57 سنة 2017 في المؤشر ذاته، الذي يقيس جاهزية البلدان استنادا إلى ثلاث ركائز أساسية للقدرة، تشمل المؤسسات والحكومات والأفراد والمجتمع المدني. وصنف التقرير، الذي شمل هذه السنة 140 دولة عبر العالم، المغرب في المرتبة 56 عالميا فيما يخص قدرة المؤسسات والمقاولات المغربية على تدبير التغيرات، والتطور في بيئة اقتصادية تتميز بالدينامية، وفي المرتبة 53 عالميا في مؤشر قدرة الحكومة على مواكبة التغيرات والاستجابة للفرص المتاحة، والمرتبة 93 عالميا في قدرة المواطنين والمجتمع المدني على مواكبة التطورات . ولم يؤثر تراجع المغرب عالميا في هذا التقرير على مركزه على مستوى منطقة شمال إفريقيا، حيث حل في المركز الأول مغاربيا، متبوعا بتونس والجزائر فموريتانيا وليبيا.

* لوماتان:

• تحل اليوم الخميس الذكرى التاسعة والأربعون لميلاد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وهي مناسبة يشاطر فيها الشعب المغربي قاطبة الأسرة الملكية الشريفة أفراحها ومسراتها بهذا الحدث السعيد. ويشكل الاحتفال بهذه الذكرى الغراء مناسبة سنوية لإبراز الانخراط الدائم لصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد في مختلف الأنشطة والمبادرات ذات الطابع الدبلوماسي والاجتماعي والثقافي والرياضي، إلى جانب كونها فرصة ثمينة للشعب المغربي يؤكد من خلالها، مرة أخرى، تشبثه الراسخ والمكين بالعرش العلوي المجيد وتعبئته الدائمة وراء جلالة الملك، من أجل إنجاح الأوراش الكبرى التي يطلقها جلالته بجميع ربوع المملكة وفي مختلف المجالات.

• أفاد وزير الصحة، أنس الدكالي، بأن المهاجرين المتواجدين بكثافة في أربع جهات بالمملكة، استفادوا السنة الفارطة من 19 ألف خدمة صحية. وأوضح الدكالي أن هذه الخدمات شملت أيضا 4192 خدمة وقائية، بالإضافة إلى 3345 خدمة صحية داخل المستشفيات العمومية استفادت منها هذه الفئة على امتداد سنة، مستشهدا بمخطط الصحة 2025، الذي أفرد محورا يمتد من 2019 إلى 2025، ويتعلق بمخطط استراتيجي وطني حول صحة المهاجرين. وأضاف المسؤول الحكومي أن المخطط ينكب علاوة على ذلك، على تكوين مهنيي الصحة من خلال التركيز على محورية دور التربية الصحية، مع المهاجرين أنفسهم ومع المربين النظراء الذين يعمدون إلى تنظيم دروس في هذا الباب، لافتا إلى أن هذه الدروس، تتناول سبعة محاور تتعلق أساسا بالولوج إلى العلاج، وحماية الصحة والأمراض المعدية وصحة الأم والطفل.

* رسالة الأمة :

• توقع تقرير للأمم المتحدة أن يرتفع عدد سكان المغرب إلى أكثر من 46 مليون نسمة بحلول سنة 2050 . ووفق تقرير”توقعات السكان في العالم 2019″، الصادر عن شعبة السكان التابعة لإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة، فإن عدد سكان المغرب سينتقل من36 مليونا و166 ألف نسمة خلال السنة الجارية إلى 46 مليونا و477 ألف نسمة سنة 2050، لينخفض هذا الرقم بحلول سنة 2100 إلى 44 مليونا و708 الاف. وقدر التقرير معدل وفيات بالمغرب بنسبة 5 بالمئة، ومعدل المواليد بـ 19 بالمئة، ومعدل الخصوبة الكلي بـ 2.4 طفل لكل امرأة، ونسبة الولادات للنساء دون سن 20 سنة بـ6 بالمئة وأن يصل أمد الحياة بالمغرب إلى 76 سنة.

• تراجع المغرب إلى المرتبة 67 عالميا في مؤشر “الجاهزية للتغيير العالمى (ChangeReadiness Index”)، الذي تصدره مؤسسة كي بي إم جي” السويسرية، بعدما كان يحتل المركز 57 سنة 2017 في المؤشر ذاته، الذي يقيس جاهزية البلدان استنادا إلى ثلاث ركائز أساسية للقدرة، تشمل المؤسسات والحكومات والأفراد والمجتمع المدني. وصنف التقرير، الذي شمل هذه السنة 140 دولة عبر العالم، المغرب في المرتبة 56 عالميا فيما يخص قدرة المؤسسات والمقاولات المغربية على تدبير التغيرات، والتطور في بيئة اقتصادية تتميز بالدينامية، وفي المرتبة 53 عالميا في مؤشر قدرة الحكومة على مواكبة التغيرات والاستجابة للفرص المتاحة، والمرتبة 93 عالميا في قدرة المواطنين والمجتمع المدني على مواكبة التطورات . ولم يؤثر تراجع المغرب عالميا في هذا التقرير على مركزه على مستوى منطقة شمال إفريقيا، حيث حل في المركز الأول مغاربيا، متبوعا بتونس والجزائر فموريتانيا وليبيا.

* لوماتان:

• تحل اليوم الخميس الذكرى التاسعة والأربعون لميلاد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وهي مناسبة يشاطر فيها الشعب المغربي قاطبة الأسرة الملكية الشريفة أفراحها ومسراتها بهذا الحدث السعيد. ويشكل الاحتفال بهذه الذكرى الغراء مناسبة سنوية لإبراز الانخراط الدائم لصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد في مختلف الأنشطة والمبادرات ذات الطابع الدبلوماسي والاجتماعي والثقافي والرياضي، إلى جانب كونها فرصة ثمينة للشعب المغربي يؤكد من خلالها، مرة أخرى، تشبثه الراسخ والمكين بالعرش العلوي المجيد وتعبئته الدائمة وراء جلالة الملك، من أجل إنجاح الأوراش الكبرى التي يطلقها جلالته بجميع ربوع المملكة وفي مختلف المجالات.

• أفاد وزير الصحة، أنس الدكالي، بأن المهاجرين المتواجدين بكثافة في أربع جهات بالمملكة، استفادوا السنة الفارطة من 19 ألف خدمة صحية. وأوضح الدكالي أن هذه الخدمات شملت أيضا 4192 خدمة وقائية، بالإضافة إلى 3345 خدمة صحية داخل المستشفيات العمومية استفادت منها هذه الفئة على امتداد سنة، مستشهدا بمخطط الصحة 2025، الذي أفرد محورا يمتد من 2019 إلى 2025، ويتعلق بمخطط استراتيجي وطني حول صحة المهاجرين. وأضاف المسؤول الحكومي أن المخطط ينكب علاوة على ذلك، على تكوين مهنيي الصحة من خلال التركيز على محورية دور التربية الصحية، مع المهاجرين أنفسهم ومع المربين النظراء الذين يعمدون إلى تنظيم دروس في هذا الباب، لافتا إلى أن هذه الدروس، تتناول سبعة محاور تتعلق أساسا بالولوج إلى العلاج، وحماية الصحة والأمراض المعدية وصحة الأم والطفل.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا