" /> أصوات نيوز | Aswatnews.ma Asawtnews.ma _ زكرياء بنعبيد: قطران بلادي .. فاتح مايـ و




أضيف في 27 أبريل 2019 الساعة 10:04

زكرياء بنعبيد: قطران بلادي .. فاتح مايـ و


نافدة أسبوعية نطل من خلالها على قضايا المواطنين يكتبها كل سبت زكرياء بنعبيد

     كل دول العالم يحتفل عمالها و مستخدموها بتظاهرة فاتح ماي لرفع أصواتهم في وجه أرباب العمل و الحكومات و التعبير عن المطالب و المعاناة. في بلادنا أيضا يبدأ التحضير لهاته التظاهرات قبل شهرين من عيد العمال على الأقل، بطبع الشارات و كتابة اللافتات و غير ذلك من الوسائل المخصصة للإحتفال بهذه المناسبة العالمية. و بعد انتهاء المسيرات العمالية يعود العمال إلى ما كانوا عليه و لسان حالهم يقول: هل سينصت المسؤولون لمطالبنا؟ هل سيعاقبوننا علىتطاول ألسنتنا عليهم؟ هل سيطردنا رب العمل لأننا تمادينا في التشهير به؟ الى غير ذلك من الأسئلة المتواترة التي يطرحها العمال مع أنفسهم من دون أن يجدون لها إجابات شافية.

غير أن العودة من مسيرة فاتح ماي لا تكون بنفس الانتظام الذي كانت عليه أثناء الذهاب، حيث يعمد العمال إلى جمع كل الوسائل التي استعملوها في المسيرة من لافتات و ملصقات و شعارات مكتوبة وو.. الخ، لكي يرجعونها إلى مقر النقابة المنتمين إليها و يقومون بترتيبها و دسها في أماكن أمينة حتى يتسنى لهم استعمالها في السنة المقبلة و كأن لسان حالهم يقول<<علينا الاحتفاظ بهذه الوسائل المستعملة في المطالبة بحقوقنا لغاية فاتح ماي المقبل من أجل إعادة استعمالها لأن أي مطلب من مطالبنا لن يتحقق>>

اين نحن من الواقع الذي خلقت النقابات و التمثيليات المهنية من أجله؟ هل تقوم النقابات فعلا بتأطير العمال و تكوينهم و شرح القوانين الجاري بها العمل لديهم؟

 قد نلاحظ في مداخل الشركات و المؤسسات ملصق كبير و بارز للعيان كتب كعنوان له<قانونSTATUT >و هذا الملصق هو بالأساس قانون الشغل الذي ينطبق على تلك المؤسسة أو الشركة المعنية و مثيلاتها، لكن لو سألت العمال و المستخدمين إن كانوا قد سبق لهم مناقشة محتوى ذلك الملصق؟، و هل سبق لمناديب العمال أن قاموا بهذه البادرة من أجل توعية العمال و المستخدمين؟ و هل قامت تمثيلية النقابة المنتمين إليها بطبعه و توزيعه على العمال و المستخدمين حتى يتمكنوا من قراءته في محل سكناهم لأنه لا وقت لديهم لقراءته في مقر العمل أو مقر النقابة؟

  الجواب حتما بالنفي, ففي بلادنا كل واحد منهمك في شؤونه،فالنقابة في واد و الأعضاء في واد آخر حتى أصبح اللقاء بين المكاتب النقابية و المنخرطين لايتعدى مناسبتين في السنة: مناسبة تحصيل الإنخراطات و فاتح ماي.. و كل منهم ''داخل سوق راسو" لذلك نقول: < اللهم قطران بلادي و ...>




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا