أضيف في 14 أبريل 2019 الساعة 16:20

الحكومة تمنح ألف درهم يوميا لكل من يتبنى طفل متشرد بالمغرب ،التفاااصييل


 

      ليست من اخلاقنا المهنية جلب القراء الاوفياء بهذه الطريقة و إنما حسرتنا على حكوماتنا المتعاقبة منذ عقود ،و لا شيء يهم السياسيين المغاربة سوى المصالح الخاصة و النزاعات الحزبية ،و الصراع على المناصب و الصفقات ،. اليوم   أعلنت مستشارة الشؤون الاجتماعية ورعاية القاصرين بمدينة سبتة المحتلة عن إطلاق سمسرة عمومية وفق دفتر التحملات، من أجل التكفل بأطفال الشوارع المغاربة الذين يبيتون في العراء بأزقة المدينة.

وخصصت الحكومة المحلية لسبتة المحتلة، وفقا لما ذكرته مصادر إعلامية محلية، يومه الأحد، غلافا ماليا لهذه السمسرة العمومية بقيمة 79 أورو، عن كل طفل متكفل به كل يوم، مضيفة أنه يشترط في بنيات استقبال هؤلاء الأطفال أن توفر لهم الأكل واللباس والنوم والاستحمام، وأن تكون هذه المؤسسات حاصلة على اعتماد من طرف السلطات الإسبانية المختصة.

وأوضحت ذات المصادر أنه بخصوص الالتزامات الملقاة على عاتق مسؤولي بنيات الاستقبال المذكورة، هو أن “تكون على اتصال دائم مع عناصر الشرطة الوطنية الاسبانية والحرس المدني للإبلاغ عن حالات الفرار من هذه المراكز التي يقوم بها بين الفينة والأخرى هؤلاء الأطفال القاصرون”.

جدير بالذكر أن هذا الإجراء الذي اتخذته سلطات مدينة سبتة المحتلة، جاء بعد أن امتلأت الخيام المبنية بمادة “البوليستير”، التي تشبه بيوت الاسكيمو بالقطب المتجمد، عن آخرها بجحافل أطفال الشوارع المغاربة الذين تتزايد أعدادهم كل يوم.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا