أضيف في 13 أبريل 2019 الساعة 15:14

للمرة الثانية .. القضاة الجزائريون يرفضون الإشراف على الرئاسيات الجزائرية المقبلة


كشفت وكالة الأناضول للأنباء، رفض “نادي القضاة الجزائريين الأحرار” الذي يضم في عضويته ما يزيد عن ألف قاض، اليوم السبت، الإشراف على الإنتخابات الرئاسية الجزائرية.
و اعتبر القضاة الجزائريون أن الإنتخابات المقبلة هي بمثابة تغيير للأسماء فقط و التفاف حول إرادة الشعب الجزائري المطالب بتنحي جميع الوجوه القديمة الموالية للنظام.
وأفاد القضاة في البيان: “لقد قررنا ولا رجعة في ذلك مقاطعة انتخابات الرئاسة المزمع إجراؤها يوليو، خاصة في ظل قانون الانتخابات الحالي الذي لم يطرأ عليه أي تغيير”.
وكان قضاة الجزائر أبدوا مساندتهم للشعب الجزائري، وقد سبق وأعلنوا رفضهم الإشراف على الاستحقاقات الرئاسية في الجزائر، التي كانت مقررة في 28 أبريل الجاري، في حال ترشح عبد العزيز بوتفليقة، الرئيس السابق من أجل عهدة خامسة.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا