أضيف في 5 دجنبر 2018 الساعة 14:27

عسكري يشتغل بالسمارة يضع حدا لحياته شنقا، التفاااصييل


عُثرعلى جثة عسكري يعمل في صفوف الجيش المغربي و ينحدر من نواحي مدينة تازة، اليوم الأربعاء، معلّقة إلى حبل وسط فناء منزله في حي "تالغزيت" بالجماعة الترابية بلفاع ضواحي اشتوكة آيت باها.

وكان قيد حياته، في إجازة، حلّ خلالها بمنزل تقطنه أسرته في بلفاع، قبل أن يعمد إلى لفّ عنقه بحبل معلّقا جسده إلى عمود حديدي بفناء البيت.

وأوردت مصادر، أن زوجة الهالك تفاجأت به جثة هامدة ومعلقة إلى حبل، بعد أن رافقت ابنتها إلى روض للأطفال بالحي المذكور، حيث أخطرت السلطات المحلية والمصالح الدركية بالواقعة.

وفتحت السلطات المختصة تحقيقا من أجل تحديد ظروف وملابسات الحادثة، بأمر من النيابة العامة. كما وُجّهت جثة العسكري إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا