أضيف في 29 نونبر 2018 الساعة 20:43

عودة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش بعد تغييرات في إدارته‎


يعود المهرجان الدولي للفيلم في مراكش بدورة جديدة نهاية هذا العام، بعد تغييرات في الإدارة المنظمة له وعقب إلغاء دورة 2017.

والمهرجان الذي تأسس في 2001 هو أبرز مهرجان سينمائي ينظمه  المغرب ، ويجذب في كل دورة كبار صنّاع السينما من أنحاء العالم.

وجاء في بيان بالموقع الرسمي للمهرجان أن الدورة السابعة عشرة ستعقد بمدينة مراكش في الفترة من 30 نوفمبر إلى الثامن من ديسمبر 2018، بعد إعادة تشكيل إدارة وفريق عمل المهرجان.

وأضاف البيان أن الفرنسية ميليتا توسكان دو بلانتييه، مديرة العلاقات العامة خلال سنتي 2001 و2002 ومديرة المهرجان في الفترة من 2003 إلى 2016، ستكون مستشارة للأمير مولاي رشيد رئيس مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

  كما ثم اسناد الإدارة الفنية لمجموعة متميزة من  الخبراء في برمجة المهرجانات، وهم الألماني كريستوف تيرشت الذي اختير لمنصب المدير الفني، والمغربي علي حجي بمنصب المنسق العام.

وكانت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش قد أعلنت في يوليو/تموز 2017 التوقف لدورة واحدة فقط، قائلة إنها ستعمل على “تحديد وإعطاء دينامية للتغيير”، على أن يعود المهرجان في العام التالي.اا




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا