أضيف في 23 أكتوبر 2018 الساعة 20:37

هشام العباسي: قليل من التساقطات تعري واقع مدينة السمارة و وكالة الجنوب في قفص الاتهام


أصوات نيوز//هشام العباسي

يبدو أن الأمطار القليلة التي هطلت مؤخرا كشفت، ضعف و هشاشة البنيات التحتية لشوارع وأزقة إقليم السمارة، فقد نفذ العشرات من ساكنة حي العمارات وقفة إحتجاجية جراء مخلفات الأمطار الاخيرة و الأوضاع المزرية التي تعيشهاالمدينة والتي لاتحتاج إلى عناء كثير لمعرفة واقعها

 وفي ظل هذا الوضع القائم تعيش حاضرة الأقاليم الجنوبية السمارة وسط مجموعة من التناقضات تجسدها الوضعية المهترئة التي توجد عليها البنية التحتية والمرافق العمومية المنعدمة أصلا، وكثرة الحفر الموجودة بجل أزقة المدينة وعدم وجود البالوعات لتصريف المياه الأمطار خاصة على مستوى الأحياء وطرق مخربة (طريق مخيم الواحدة الربيب)



  إن كل ما تحدثنا عنه ليس إلا نموذجا لأمثلة متعددة عنوانها التسيب والانتهازية واللامبالاة والتهميش وقد أفرزت هذه السياسة التي كانت وماتزال تتصف بالعشوائية وسوء التسيير عن عددا من المظاهر الاجتماعية ك المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أو ما يطلق عليها وكالة الإنعا​ش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوبية، لكون القائمين عليها بالمدينة يمدون مساعدات ومشاريع لأفراد لا يستحقونها ،في اطار من الغموض بل ان معظمها فاشلة وتباع بثمن بخس في خرق واضح لتبذير المال العام وعدم تتبع أصحاب المشاريع، فأصبح هذا العمل الغير مرغوب فيه راسخا في أذهان الشباب و أصبحنا مقبلين على عناصر و دعاة المفهوم الجديد وكالة الإنعا​ش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تقصي الفئات المستهدفة منه و تغتصب حقوق أبناء الإقليم بشكل قاس و مدبر

و فوق ذلك فالوكالة رهان ملكي و حكومي و جمعوي، للخروج من سراديب التسيير الفاشل، وإعطاء لكل ذي حق حقه في إطار من الشفافية بعيد عن الحسابات الحزبية والمحسوبية وأعادت الثقة للشباب وعلى الخصوص حاملي الشهادات المعطلين الذين أصبحوا آباء وأمهات في زمن طغت فيه النداءات بالتخوف من المستقبل .




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا