أضيف في 14 شتنبر 2018 الساعة 16:28

ليبرتاد إس سو ديريشو الاسبانية تسائل وزارة الخارجية الإسبانية حول وضع النساء المحتجزات ضد إرادتهن في تندوف


تمت مساءلة وزارة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية حول وضع النساء الصحراويات اللواتي تحمل بعضهن الجنسية الإسبانية، ويتم احتجازهن ضد إرادتهن في مخيمات تندوف فوق التراب الجزائري .

وقد تم استقبال بمدريد أعضاء في جمعية "ليبرتاد إس سو ديريشو" (الحرية هي حقك) وهي جمعية إسبانية تندد باختطاف العشرات من النساء واحتجازهن ضد إرادتهن بمخيمات تندوف من طرف كاتب الدولة الإسباني في الشؤون الخارجية فرناندو مارتان فالينسويلا.

وأثارت إليسا بافون، المتحدثة باسم جمعية "ليبرتاد إس سو ديريشو"، خلال هذا اللقاء، مآل الشكاية المقدمة حول هذا الموضوع أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وكذا النداء الذي وجهته لجنة العرائض بالبرلمان الأوروبي إلى المؤسسات والهيئات الأوروبية من أجل التحرك ضد انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارس بتواطؤ مع (البوليساريو).




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا