أضيف في 11 شتنبر 2018 الساعة 20:15

توقيف شرطيين عن العمل، بعدما أودعتهما النيابة العامة السجن المحلي، أو ها علاش...


قررت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الثلاثاء، توقيف شرطيين عن العمل، بعدما أودعتهما النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بإنزكان، السجن المحلي لآيت ملول، على خلفية الاشتباه في تورطهما في عملية سرقة هاتف مواطن عراقي بمطار المسيرة الدولي بأكادير.

وأورد مصدر رفيع المستوى، أن الموقوفان التابعان للمنطقة الاقليمية لأمن شيشاوة، كانا في مهمة تأمين عملية "مرحبا 2018" بالمطار المذكور، قبل أن يتم توقيفهما من طرف المصالح الأمنية لأكادير، إثر شكاية تقدم بها مهاجر عراقي، تفيد ضياع هاتفه المحمول داخل المطار في ظروف غامضة.

التحريات الأولى حول إفادات المشتكي كشفت عن وجود الهاتف داخل المطار في مكان ما، عمد سارقوه إلى إخفائه إلى حين مغادرة المعني التراب المغربي للاستيلاء عليه، قبل أن تسفر الأبحاث التقنية عن الاشتباه بتورط الشرطيين المذكورين في العملية.

وبعد تحقيقات معمقة، يضيف مصدرنا، مع المشتبه فيهما من طرف عناصر الشرطة القضائية تحت اشراف وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بإنزكان، قرر هذا الأخير ايداعهما السجن المحلي بآيت ملول ومتابعتهما في حالة اعتقال.

جدير بالذكر أن المديرية العامة للأمن الوطني، كانت قد أصدرت بلاغا في الـ5 من شتنبر الجاري، يفيد توقيف شرطيين يشتبه في تورطهما في سرقة هاتف أحد المسافرين، مؤكدة أنهما وضعا رهن تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المذكورة، بغية كشف جميع ملابسات النازلة وتحديد المسؤوليات والعقوبات.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا