أضيف في 15 أبريل 2018 الساعة 21:01

المغرب يسلم أمريكا متهما نصب على ضحاياه في 360 مليون درهم


أفاد بلاغ لوزارة العدل في الولايات المتحدة الأمريكية، ومسؤولي مكتب التحقيقات الفيديرالية، أن السلطات المغربية سلمت نظيرتها الأمريكية، شخصا متابعا بتهمتي النصب، والاحتيال.

وقال ممثلو الادعاء الأمريكي إن السلطات الأمريكية تسلمت المواطن البريطاني من المغرب لمواجهة اتهامات بدعوى غش المستثمرين في أكثر من 36 مليون دولار، حوالي 360 مليون درهم.



واعتقل “رينويك هاددو”، البالغ من العمر 49 سنة، في يوليوز 2017 في المغرب، ويواجه، حاليا، عقوبة حبسية تصل إلى 20 سنة.

المتهم أنشأ شركات وهمية، ضمنها شركة “بيتكوين”، المتخصصة في بيع، وشراء، وتخزين العملية الرقمية على الأنترنت.

وحذر بنك المغرب، ووزارة الاقتصاد والمالية، والهيأة المغربية لسوق الرساميل، نونبر الماضي، من المخاطر، التي تحيط باستعمال العملات الافتراضية كوسيلة للأداء.

وأوضح بلاغ مشترك أنه “على إثر بعض المقالات، التي صدرت، أخيرا، في الصحف الوطنية، معلنة أن عددا من منصات التبادل الإلكتروني في المغرب، أصبحت تقبل التعامل بعملة “البيتكوين” كوسيلة أداء لشراء السلع، والخدمات، تحذر وزارة الاقتصاد والمالية، وبنك المغرب، والهيأة المغربية لسوق الرساميل من استعمال هذا النوع من وسائل الأداء”.

وأبرز البلاغ ذاته أن “مثل هذه الإعلانات قد تؤدي إلى خلق الالتباس لدى العموم، موهمة أن السلطات النقدية تعتمد هذه العملات الافتراضية كوسيلة أداء”.

وسجلت عملة “بتكوين” الافتراضية، أول أمس الجمعة، انخفاضا بنسبة 1.05 في المائة، لتصل إلى 7833 دولارا، وذلك بعدما تمكنت من تحقيق مكاسب قدرت بأكثر من ألف دولار، الأمر الذي ساعدها في كسر حاجز 8 آلاف دولار في أقل من ساعة، لتقترب من تسجيل مكاسب أسبوعية، تصل نسبتها إلى 16 في المائة.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا