أضيف في 2 دجنبر 2019 الساعة 14:10

اليوم العالمي للسيدا .. آنخفاض معدل الإصابات الجديدة بـ %40 منذ 1997


يركز اليوم العالمي للسيدا هذا العام على الدور الأساسي لمنظمات المجتمع المدني والمجتمعات المحلية في التصدي لفيروس فقدان المناعة المكتسبة.
وتشير أرقام برنامج الأمم المتحدة المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية حول حالة الوباء، إلى تحسن في بعض الجوانب المتعلقة بالمرض، وتراجع في جوانب أخرى، حيث انخفض معدل الإصابات الجديدة بـ40 في المئة منذ 1997، و16 في المئة منذ 2010، وتراجعت أعداد الوفيات المرتبطة بالفيروس بنسبة 55 في المئة منذ أعلى مستوياتها في 2004، و33 بالمئة منذ 2010، في ظل بلوغ عدد المصابين رقما قياسيا وصل إلى 38 مليون شخص.
ووعيا بالدور الهام للمنظمات المدنية في مساعي القضاء على الوباء، أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في رسالة وجهها بمناسبة اليوم العالمي للسيدا، على “الحاجة إلى الاستفادة من دور المنظمات التي تقودها المجتمعات المحلية التي تقدم الخدمات المتعلقة بالفيروس وتدافع عن حقوق الإنسان وتقدم الدعم”.
وأضاف غوتيريش أنه “حيثما وجد للمجتمعات المحلية إسهام، يغدو التغيير واقعا، ويؤتي الاستثمار أكله، وتصبح المساواة والاحترام والكرامة حقيقة واقعة”، معتبرا المجتمعات المحلية المدخل إلى القضاء على السيدا.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا