أضيف في 12 نونبر 2019 الساعة 21:35

الحزب الاشتراكي يتحالف مع ''بوديموس'' لتشكيل الحكومة الإسبانية


توصل "الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني" وتحالف "أونيدو بوديموس" "متحدون نستطيع" اليساري، اليوم الثلاثاء، إلى اتفاق من أجل تشكيل حكومية ائتلافية في إسبانيا بعد الانتخابات العامة التي أجريت الأحد الماضي، حسبما ذكرت وكالة "إفي" الرسمية.



ومن المتوقع أن يمثل القائم بأعمال رئيس الحكومة الإسبانية، الاشتراكي بدرو سانشيز وزعيم "متحدون نستطيع" بابلو إيغليسياس في مقر البرلمان للإعلان عن الاتفاق وتوضيح محتواه.
وقال ألبرتو غارثون، أحد كبار قيادات "متحدون نستطيع"، عبر شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر": "توصلنا لاتفاق من أجل حكومة ائتلافية بين أونيدوس بوديموس والحزب الاشتراكي".



وفي تصريحات لـ"إفي"، ذكرت مصادر من التكتلين أن إيغليسياس سيدخل الحكومة المقبلة كنائب رئيس، بيد أنه سيجري أولا التوافق على برنامج الحكومة ثم سيتم الاتفاق على توزيع المناصب.

واتفق الطرفان بالفعل على برنامج أساسي يشمل عشرة خطوط رئيسية، تتعلق بتحسين التوظيف وتعزيز الرعاية الصحية والتعليم والمعاشات وضمان حق السكن ومكافحة التغير المناخي والمساواة بين الجنسين وتوسيع نطاق الحقوق الاجتماعية.

ويأتي الاتفاق بالكاد بعد 48 ساعة من انتخابات الأحد، وبعد عدم توصل الحزبين إلى اتفاق عقب الانتخابات العامة التي أجريت في أبريل الماضي، ما تسبب في ذهاب الإسبان مجددا إلى صناديق الاقتراع.

وتصدر الاشتراكيون انتخابات الأحد رغم فقدانهم لثلاثة مقاعد مقارنة بالانتخابات الأخيرة (120 مقعدا) يليهم الحزب الشعبي الذي زاد من تمثيله بواقع 22 مقعدا (88)، لكن الانتصار الحقيقي حققه حزب "فوكس" اليميني المتطرف الذي حصد 52 مقعدا ليصبح ثالث أكبر قوة سياسية في إسبانيا، وجاء خلفه حزب "أونيدو بوديموس" "متحدون نستطيع" اليساري بـ35 مقعدا.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا