أضيف في 5 نونبر 2019 الساعة 12:02

التشكيليون المغاربة يتبرأون من زيارة فنانين مغاربة إلى إسرائيل


ذكر بلاغ مشترك للجمعية المغربية للفنون التشكيلية والنقابة المغربية للفنانين التشكيليين المحترفين، مساء أمس الإثنين أن مشاركة بعض الفنانين المغاربة و قبولهم العرض في بينالي بالقدس المحتلة لا يشكل مشاركة للهيئات المذكورة و إنما يمثلون سوى أنفسهم.
و أضافت الهيئتان أنه "مهما كانت الدوافع التي أدت إلى قبول هؤلاء الفنانين لعرض أعمالهم، سواء كانت مادية أو أخلاقية أو سياسية، فإنهم لم يأخذوا بعين الاعتبار أن مشاركتهم سينظر إليها على أنها مشاركة لبلدهم، كما هو الحال عندما يشارك أي مواطن من بلد ما في لقاء دولي".
و شددت الهيئتان في ذات البلاغ أنه ّلا المغرب ولا جمعياته منحوا هؤلاء الفنانين تكليفا من هذا القبيل".
و خلص البلاغ إلى أنه "من المستحيل تجاهل أنه، وقصد تبييض جرائم الحرب (استعمار الأراضي المحتلة بالقوة، وإساءة معاملة المدنيين ...)، والجرائم ضد الإنسانية (في القدس، وأيضا في غزة المحرومين من مقومات العيش، الماء..)، تسعى السياسة الرسمية لسلطات الاحتلال إلى إعطاء الاحتلال صورة عبارة عن مشهد فني وعرفي، ولهذه الغاية فإنها لا تتوانى عن دعوة الفنانين والنخبة الأكاديمية".




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا