أضيف في 16 شتنبر 2019 الساعة 21:34

في غياب أي متابعة للسلطات المختصة .. جمعيات و تعاونيات تتعرض لأكبر عملية نصب في التاريخ


نظمت 26  تعاونية و شركة و جمعية وقفة احتجاجية، صباح اليوم،  أمام مقر شركة تفعيل المشاريع FOSODA ONG بالقنيطرة، مطالبة بآسترجاع الأموال المقدمة للمركز المذكور مقابل تمويل مشاريع بقيت حبر على ورق.


الوقفة الإحتجاجية جاءت بعد تقديم شكايات جديدة، تتوفر جريدة أصوات نيوز على نسخة منها، بمركز تفعيل المشاريع إلى وكيل الملك و إلى الوكيل العام  رئيس النيابة العامة بالرباط،  قصد  إنصافهم و رد الإعتبار لهم.


و أكد المشتكون أنه تلقوا آتصال هاتفي من طرف المركز يخبرهم بإلغاء المشاريع الثي كانت محل شراكات موقعة من الطرفين دون آسترجاع الحصة الكتتب بهان و دون تقديم أي تفسير لذلك.


و يبقى السؤال الجوهري المطروح : كيف آستطاعت شركة خاصة أنتحال صفة ممول مشاريع على شاكلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية دون حسيب و لا رقيب ؟  و كيف آستطاعت الشركة المذكورة الإطاحة بهذا الكم الهائل من الجمعيات و التعاونيات و الشركات الخاصة في غياب المسؤول عن دعم هذه القطاعات ؟
و مع تقاطر هذا الكم الهائل من الشكايات في مواجهة مركز تفعيل المشاريع لا يمكن إلا أن يندر بآنفجار الوضع خصوصا مع كثرة حاملي المشاريع الحالمين بتمويل مشاريعهم الثي ظلت و مازالت حبرا على ورق.





شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا