أضيف في 16 غشت 2019 الساعة 18:35

هجوم مسلح على حي بمراكش، التفاااصييل


أصوات نيوز //الصباح

    عاش سكان دوار السراغنة بالملحقة الإدارية الازدهار بمراكش، لحظات عصيبة على شاكلة أفلام الرعب، بعدما تعرض حي سكني لهجوم مسلح من قبل عصابة أفرادها مجهولون الخميس الماضي.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن العملية الإجرامية التي حيرت الأمن والضحايا لطبيعتها والطريقة الهوليودية التي تمت بها، تم تنفيذها من قبل عصابة يتجاوز عدد أفرادها خمسة أشخاص. وأضافت المصادر ذاتها، أن المعلومات الأولية للبحث، كشفت أن منفذي الهجوم اقتحموا الحي الرئيسي مدججين بسكاكين وسيوف مستعينين بثلاثة كلاب شرسة، وشرعوا في الاعتداء على السكان والعربدة والقيام بأعمال الفوضى والشغب، قبل الفرار إلى وجهة مجهولة، بعد تجمع المتجمهرين.
وأفادت مصادر متطابقة، أن الهجوم الدامي خلف تكسير واجهات عشرة محلات تجارية وإصابات خطيرة في صفوف شباب الحي الذين تم نقل البعض منهم إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش لتلقي العلاجات الضرورية.
واستنفرت الواقعة، المصالح الأمنية التي حلت عناصرها على وجه السرعة وعاينت مسرح الجريمة وحققت في تفاصيل الهجوم الخطير، في انتظار العثور على خيط رفيع يقود إلى هوية المشتبه فيهم، والكشف عن ملابسات عمليتهم المثيرة.
وعلمت “الصباح”، أن المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن مراكش، تمكنت من فك لغز الهجوم المسلح، بعد أن تم التوصل إلى هوية شخصين من أفراد العصابة.
وتسابق الشرطة الزمن، لإيقاف الشخصين المتعرف على هويتهما في انتظار اعتقال باقي أفراد العصابة وكشف خلفيات الهجوم وظروف وقوعه، وما إن كانت العصابة متورطة في جرائم أخرى مست أمن المدينة الحمراء.
وفي تفاصيل القضية، توصلت مصالح الأمن بإشعار من الضحايا مفاده تعرض حي سكني ومحلات تجارية لهجوم دام أسفر عن تكسير واجهاتها وسيارات الحي وإصابات في صفوف السكان.
وتفاعلت المصالح الأمنية مع البلاغ، واستنفرت عناصرها لتحل بمسرح الحادث، حيث عاينت الحي المستهدف واستمعت إلى روايات الضحايا وشهود عيان، قبل أن تقرر فتح تحقيق معمق في الواقعة وأبحاث ميدانية للتوصل إلى هوية المتهمين في أقرب وقت ممكن. ولإيقاف أفراد العصابة باشرت عناصر الشرطة القضائية تحرياتها، عن طريق الاعتماد على أبحاث تقنية وعلمية ميدانية، خاصة المتعلقة باستغلال التسجيلات المخزنة بكاميرات المراقبة المثبتة بمسرح الجريمة، من أجل الاهتداء إلى هوية الفاعلين، وهو ما مكن من تحديد عنصرين منها، الأمر الذي سيسهل اعتقال كافة المتورطين في الهجوم المروع.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا