أضيف في 26 يوليوز 2019 الساعة 18:42

*هذه حقيقة الفيديو المنتشر على أنه في محطة ''اولاد زيان''*


أصوات نيوز //
الشاب الذي يتعرض للطعنات بالسكاكين كان قد اغتصب إبنة أحد بارونات مخدرات، وكان أتباع البارون يبحثون عن المعني لأيام قبل أن يعثروا عليه وهو يحاول دخول محطة للسفر إلى وِجهة بعيدة عن أنظارهم..

يشار إلى أن خبيرا مغربيا في علم الإجرام أكد أن عمليات الطعن في الفيديو المذكور كانت تتم بطريقة إجرامية احترافية (عصابات منظمة خارج المغرب)، وليست بطريقة العنف الذي نلاحظه في المغرب (طعن بطرق عشوائية...).




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا