أضيف في 15 يوليوز 2019 الساعة 11:16

أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين 15 يوليوز 2019


أصوات نيوز / و.م.ع

* أخبار اليوم :


• بالتزامن مع نهاية الحوار الداخلي للتنظيم، اختارت قيادة حزب العدالة والتنمية تنظيم ملتقى وطني، هو الأول من نوعه، خاص بالهيئات التنفيذية في الحزب متمثلة في الأمانة العامة والكتابات الجهوية والمكاتب الوطنية للهيئات الموازية الشباب، النساء…)، يبدو أن الهدف منه قياس مستوى تعافي الحزب من الخلافات الداخلية، ومدى استعداده لخوض المعارك الانتخابية المقبلة. وقال سليمان العمراني، نائب الأمين العام، إن هذا الملتقى “يعتبر الأول من نوعه”، مبرزا أن الهدف منه “الإسهام في تقوية أداء مناضلي الحزب”، ومؤكدا أنه “فرصة لتقييم حصيلة عمل الحزب منذ المؤتمر الوطني الثامن، أي بعد عام ونصف من العمل”. ويبدو أن نتائج الملتقى خلفت ارتياحا لدى قيادة الحزب، وفي هذا الصدد، اعتبر عبد الحق العربي، المدير العام للحزب، أن الملتقى عرف نجاحا باهرا”، مضيفا أنه “حسب استطلاعنا لتوجه الأعضاء الحاضرين، فهناك ارتياح كبير”.

• قال محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، إن وزارته وضعت مقاربة جديدة وتوجها استراتيجيا يدشن لصيغ ورؤى غير مسبوقة في التعاطي مع تدبير الشأن الثقافي، تمثلا وتصورا ونهجا. وجاء هذا التصريح خلال إعطاء الوزير الانطلاقة الأولى للمائدة المستديرة حول الصناعات الابداعية والثقافية. وأضاف الوزير أن الوزارة عقدت ولمدة سنة كاملة لقاءات مع شركاء لدراسة السبل الكفيلة بإرساء أسس فعالة لاستثمار المنتج الثقافي ووضع آليات قانونية وتنظيمية وتدبيرية لتيسير انخراطهم في ما صار يعرف بـ”الاقتصاد الثقافي”، وتبني صيغ تدبيرية يؤطرها منطق المقاولة. وأوضح الوزير أن الثقافة تلعب أدوارا حاسمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال الرهان على الفعل الثقافي للإقلاع الاقتصادي للمساهمة في الرفع من قيمة ثروتها الوطنية وتقليص نسب البطالة، وذلك بخلق فرص جديدة للتشغيل. وأعرب الوزير عن أمله الكبير في أن تخلص هذه المائدة المستديرة إلى وضع منهجية عمل واضحة المعالم، يتم فيها استحضار الجهوية المتقدمة، كلازمة لروح وفلسفة ميثاق للاتمركز الإداري كخيار استراتيجي لبلادنا من جهة، وتمثل الأدوار الطلائعية الممكنة للثقافة في إطار النموذج التنموي الجديد، من جهة ثانية.

* المساء :

• أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني على الدور المهم للمهني في تنمية الاقتصاد الوطني إلى جانب المقاولات الصغرى والمتوسطة التي تساهم بشكل كبير في تشغيل اليد العاملة وتقوم بدور اقتصاد القرب. وأبرز العثماني، خلال ترؤسه للقاء تواصلي بمراكش حول موضوع “المهني شريك أساسي في تنمية الاقتصاد الوطني”، أن الحكومة تولي اهتماما كبيرا لفئة المهنيين والتجار وكذا للمقاولات الصغرى والمتوسطة من خلال وضع استراتيجيات خاصة تساهم في تحسين وضعيتها المهنية والاجتماعية. وأكد في هذا الصدد، على الإرادة القوية للحكومة لايجاد حلول للمشاكل التي تعاني منها هذه الشريحة المهنية، داعيا إلى ضرورة التعاون بين فعاليات المجتمع المدني والجمعيات المهنية والسلطات العمومية والنقابات من أجل المساهمة في معالجة هذه المشاكل.

• تتجه لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب إلى التصويت على مشروع القانون الإطار للتربية والتعليم، يوم غد الثلاثاء، رغم عدم التوصل إلى اتفاق حول النقطة الخلافية المتعلقة بلغة تدريس المواد العلمية والتقنية. وتواجه الأغلبية أقوى انقسام لها داخل المؤسسة التشريعية ما يهدد بمواقف تصويت متباينة بعد سلسلة من التأجيلات التي عرفتها اللجنة المختصة، والتي أدت إلى إدخال القانون إلى ثلاجة الغرفة الأولى. وكشفت مصادر عليمة أن هناك توجها صارما بضرورة اعتماد مشروع القانون الإطار بعدما أصبح من الصعب التوصل إلى اتفاق يتمخض عنه تصويت الفرق البرلمانية بالإجماع على هذا المشروع. وفي الوقت الذي فيه يتشبث فريق العدالة والتنمية بإعمال مبدأ التناوب اللغوي في تدريس المواد العلمية والتقنية، رجحت مصادر الجريدة أن تتجه الأمانة العامة نحو دفع الفريق البرلماني إلى الامتناع عن التصويت على المادة المثيرة للجدل، مع التصويت بالإيجاب على القانون برمته.

* الأحداث المغربية :

• في إطار تسهيل عملية استفادة المواطن من الربط والتزود بالكهرباء، بات بإمكان المواطنين الراغبين في الاستفادة من هذه الخدمة الاكتفاء بوثيقة إدارية واحدة متمثلة في شهادة السكني مسلمة من طرف السلطات المختصة، وذلك وفقا لقرار عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة بهذا الخصوص. ويروم القرار، الذي صدر بالجريدة الرسمية عدد 6794 بتاريخ 11 يوليوز 2019، تمكين المواطنين أصحاب البنايات المخصصة للسكن، والذين يتعذر عليهم الإدلاء برخصة السكن أو شهادة المطابقة في حينه، اعتماد شهادة السكنى “المسلمة من طرف السلطات المختصة قصد الربط بالشبكة الكهربائية، غير أن هذا الربط يعتبر مؤقتا ولا يصبح نهائيا إلا بعد الإدلاء، لدى المصلحة المحلية لتوزيع الكهرباء، برخصة السكن أو شهادة المطابقة.

• أكد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن الوزارة أعدت مشروعا للإعداد الهيدروفلاحي لإنقاذ الأراضي المسقية بسهل سايس وتوعية الفلاحين بضرورة الانخراط في عملية الاكتتاب، بجهة فاس مكناس. وأضاف أخنوش، خلال لقاء تواصلي عقده بفاس يوم السبت الماضي، أن الوزارة عملت على تعبئة التمويلات برصدها في أقل من سنة إلى حدود اليوم ما لا يقل عن 250 مليار سنتيم للمشروع.

* العلم :

• لم تسفر سلسلة المفاوضات بين ممثلي طلبة الطب واللجنة الوزارية خلال الأسبوع المنصرم عن أي نتائج نهائية لإنهاء الأزمة، التي تهدد بسنة دراسية بيضاء بعد انصرام الموسم الجامعي دوان اجتياز الامتحانات النهائية. وأوضحت اللجنة الوزارية أن الاجتماعات الأولية لم تسفر عن أي مخرجات ملموسة، الأمر الذي دفع طلبة الطب إلى الدعوة إلى مواصلة النضال إلى حين تحقيق المطالب الأساسية. ويؤكد الطلبة أن التنسيقية لم تغلق باب الحوار، وأنها منفتحة عليه بغية التسريع بحل الملف الذي عمر طويلا، لكن النتائج النهائية لم تتضح معالهما بعد إلى حدود الساعة، بسبب استمرار المفاوضات بين الأطراف المتحاورة.

• بلغ عدد الناجحين الممدرسين في التعليم العمومي والخصوصي، في الدورتين العادية والاستدراكية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكالوريا برسم دورة يونيو 2019، ما يناهز253 ألف و808 ناجحة وناجحا، بنسبة إجمالية استقرت في 77.96 بالمئة، مقابل 71.96 في المئة في دورة 2018، مسجلة بذلك زيادة بلغت 6 نقط مئوية. وأفادت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، في بلاغ لها، أن الإناث يشكلن 54.30 من مجموع الناجحين.

* بيان اليوم:

• أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، مصطفى الخلفي، بمراكش، على الإرادة القوية للمجتمع المدني المغربي في الانخراط الفعال من أجل الترافع على مغربية الصحراء، عبر المشاركة في الملتقيات الدولية والأممية والقارية، فضلا عن الاشتغال على المستوى الوطني في تعميق المعرفة بتاريخ القضية وبأبعادها القانونية والسياسية والدولية والتنموية. وأضاف، في تدخل له خلال افتتاح أشغال الملتقى الثاني للترافع المدني عن مغربية الصحراء، الذي تنظمه الوزارة على مدى ثلاثة أيام، أن المجتمع المدني انخرط، أيضا، للترافع على القضية الوطنية على المستوى الرقمي، مشيرا إلى أن هذا الانخراط يعكس الاستجابة لنداء صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي أكد على أن قضية الصحراء المغربية هي قضية الجميع من مؤسسات الدولة والبرلمان، والمجالس المنتخبة، وكافة الفعاليات السياسية والنقابية والاقتصادية، وهيئات المجتمع المدني، ووسائل الإعلام وجميع المواطنين.

• تم إعطاء الانطلاقة الرسمية لخدمة الترشيح الالكتروني لمباريات التوظيف في المناصب العمومية والمناصب العليا، التي تعتبر إحدى الأوراش المهمة ذات الصلة بالتحول الرقمي للإدارة المغربية. وترتكز هذه الخدمة على مبادئ تتمثل في الإنصاف وتعزيز الشفافية وتثمين الاستحقاق في الولوج للوظائف العمومية، والانفتاح وتبادل المعلومات، والمساعدة على اتخاذ القرار في سياسة استقطاب الكفاءات. وتهدف خدمة الترشيح الالكتروني، بالنسبة للإدارة، إلى تخطيط الموارد البشرية وتوقع الحاجيات من الكفاءات، وتبسيط وتوحيد المساطر والنماذج المتعلقة بالتوظيف، واختصار الوقت اللازم في تدبير ملفات الترشيح، وتقليص هامش الأخطاء أثناء إدخال وتحيين المعلومات، وسهولة التحقق من موثوقية المعلومات المتعلقة بالمترشح، فضلا عن التوفر على قاعدة معطيات المترشحين لإعداد الإحصائيات والمؤشرات المتعلقة بالترشيح للوظيفة العمومية.

* الاتحاد الاشتراكي :

• قالت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، آمنة بوعياش، إن العدالة المجالية مدخل مركزي للتفاعل مع أشكال التعابير العمومية الناشئة. وأوضحت بوعياش، في كلمة خلال لقاء تفكير نظمه المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول موضوع “التعابير العمومية وتحديات العدالة المجالية”، أن العدالة المجالية مدخل مركزي للتفاعل مع أشكال التعابير العمومية الناشئة، بالنظر “لما توفره من إطار مؤسساتي ومجالي، قائم على هندسة ترابية متجددة، تضع ضمن مرتكزاتها الخصوصيات السوسيوثقافية”. وأضافت أن الإطار المؤسساتي للعدالة المجالية، “يسمح بالإنصات والاستماع للمطالب المجالية في سياق رؤية استراتيجية تعمل آليات الديمقراطية التشاركية التي تأخذ بعين الاعتبار الإمكانات والمقدرات المجالية أيا كانت طبيعتها ونطاقها، مما يسمح بالضرورة بانتهاج هندسة ترابية مبتكرة قادرة على النهوض بتحدي التنمية والتنمية المندمجة”.

• أشاد الوفد الألماني، المشارك في الورشة الأولى من برنامج التبادل والتعاون بين البرلمانيات السياسيات الألمانيات والمغربيات، برئاسة أنجيليكا نيبلير، بالإصلاحات التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل تعزيز مكانة المرأة المغربية. وفي هذا الصدد، قالت أنجيليكا نيبلير، النائبة بالبرلمان الأوروبي، خلال استقبال الوفد الألماني من طرف رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، إنها “أعجبت بتطبيق مدونة الأسرة منذ ما يزيد عن 15 سنة، وبحقوق المرأة التي نص عليها دستور 2011″، منوهة بالتطور الذي يعرفه المغرب في كافة المجالات. واعتبرت النائبة بالبرلمان الأوروبي أن “التطورات في المغرب فريدة من نوعها ويمكننا الاستفادة منها في ألمانيا كذلك سواء في ما يتعلق بالطاقات المتجددة أو بمجالات أجرى”.

* رسالة الأمة :

• أكد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، محمد ساجد أن مدن شمال المملكة تزخر ب “عمق ثقافي كبير”. وقال ساجد، في تصريح للصحافة على هامش زيارته للمدينة العتيقة للعرائش، إن بـ “المناطق الشمالية مدنا لها عمق ثقافي كبير”، معربا عن اعتقاده بأن “بناء مستقبل المنطقة يتعين أن يرتكز على تاريخ وماضي المنطقة”. وأبرز أن “مثل هذه المعالم التي نكتشفها بمدينة العرائش، المدينة ذات التاريخ العريق ورمز التعايش، هي مؤهلات أساسية للتنمية”، موضحا أن هذه الزيارة تروم بحث السبل الممكنة، بتعاون مع السلطة المحلية وبقية الشركاء، لإحياء هذا “التراث الهائل”.

• استعرض مصطفى فارس، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية والرئيس الأول للمجلس الأعلى، الجمعة ببوغور بإندونيسيا، التجربة القضائية للمغرب والمكتسبات التي تحققت في هذا المجال خلال السنين الأخيرة. وقال فارس، خلال ندوة، بحضور مدير مركز التكوين القضائي في إندونيسيا، زاروف ريكار، وسفير المغرب لدى إندونيسيا وديع بنعبد الله، إن المغرب يتميز بسلطة قضائية مستقلة تحرص على صون حقوق المتقاضين، وذلك تماشيا مع الالتزامات الدولية. وأكد أن التركيبة الجديدة والمتنوعة للمجلس الأعلى للسلطة القضائية تشمل قضاة منتخبين من قبل زملائهم ،وآخرين معينين بقوة القانون، وأعضاء آخرين خارج قطاع القضاء من الشخصيات المشهود لهم بالكفاءة والتجربة والنزاهة، مما يؤكد بالفعل أن القضاء شأن مجتمعي عام يشتغل بما تقتضيه آليات الحكامة القضائية من شفافية ونزاهة ووضوح.

* لوماتان :

• شكل تشجيع الابتكار وثقافة ريادة الأعمال محور زيارة قام بها وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي برفقة وزيرة التعليم العالي والبحث والابتكار بفرنسا، فريدريك فيدال، إلى جامعة محمد الخامس بالرباط، وتحديدا إلى “قطب سالم”، الذي يهدف إلى دعم وتشجيع الطلبة في هذا المجال. وحسب بلاغ لجامعة محمد الخامس بالرباط، فقد رافق الوزيران، خلال جولتهما بـ”قطب سالم”، وفد هام فرنسي-مغربي، يتكون من رؤسات الجامعات الفرنسية والمغربية، ومندوب وزاري فرنسي مكلف بريادة أعمال الطلبة وشخصيات حكومية أخرى مهمة. وأبرز المصدر ذاته، أن جامعة محمد الخامس قامت، منذ سنوات، بالكثير من الأعمال بغاية تعزيز ثقافة ريادة الأعمال في صفوف طلبة جامعة الرباط، حيث قامت بإحداث وحدات في ريادة الأعمال مدمجة في التكوينات الأساسية للطالب، بالإضافة إلى تحسيس وتشجيع الطلبة بأهمية ريادة الأعمال.

• أكد المشاركون في أشغال الجامعة الصيفية المغاربية الثالثة أن مؤسسات المجتمع المدني تشكل إطارا ملائما لتمكين الشباب وتطوير كفاءاتهم. ودعووا ، في ختام هذه الدورة، التي نظمتها منظمة العمل المغاربي بشراكة مع مؤسسة هانس سايدل الألمانية، بمدينة مراكش حول الشباب والمجتمع المدني، الدول المغاربية إلى المراهنة على الشباب من أجل الدفاع عن قضية الوحدة المغاربية، لافتين إلى أن الأجيال الصاعدة قادرة على إعطاء زخم جديد لهذا الورش .

* أوجوردوي لو ماروك :

• أعداد السياح الوافدين على المغرب تواصل تطورها. وكشفت آخر الإحصائيات لمرصد السياحة بأن عدد السياح الذين زاروا المغرب بلغ خلال الفترة الممتدة ما بين يناير وماي 2019 حوالي 4.3 مليون سائح، أي بتسجيل ارتفاع بنسبة 4.6 بالمئة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2018 (زائد 4.5 بالمئة بالنسبة للسياح الأجانب، وزائد 5 في المئة بالنسبة لمغاربة العالم ).

• اعتبرت لمياء الزناكي، مديرة الجامعة الوطنية لصناعات تحويل وتثمين السمك، أن المغرب، ومن خلال مشاركته في المعرض الدولي حول الصناعة ومنتجات وتقنيات الصيد (معرض المأكولات البحرية الروسي) بسان بطرسبورغ، يعزز حضور منتجاته السمكية في السوق الروسية ويبحث عن سبل تطوير هذا الحضور في المستقبل. وتميز هذا المعرض بتنظيم وإجراء العديد من اللقاءات بين الفاعلين المغاربة ونظرائهم من روسيا والدول المشاركة لتبادل الخبرات والتعريف بالإمكانات والمؤهلات التي تتوفر عليها المملكة بخصوص تصدير الأسماك وشبه مصبرات السمك، والاسماك المجمدة ، وتربية الأحياء المائية، ودقيق وزيت السمك ،وتحويل الطحالب البحرية. وشهد الرواق المغربي في هذه التظاهرة مشاركة 13 شركة و مقاولة تنشط في قطاع تثمين وتحويل منتوجات البحر.

* ليكونوميست : 

• ارتفاع حجم مبيعات الإسمنت بنسبة 2.14 في المئة خلال النصف الأول من السنة لم يقنع مهنيي قطاع البناء والأشغال العمومية. “هذه الزيادة ما هي إلا تصحيح للسوق”، يؤكد صاحب مقاولة، “لأنه رغم انتعاش سوق الإسمنت، إلا أن قطاع البناء لا زال يعاني”. وواصل فاعل آخر بالقطاع “رغم توفر بعض الأشغال الصغيرة بالمراكز الحضرية، إلا أنه لا وجود لطلبيات عمومية هامة”. ولا تزال الطلبيات العمومية، التي تشكل حوالي 80 في المئة من رقم معاملات قطاع البناء والأشغال العمومية، غير قادرة على الاقلاع رغم الوعود الحكومية بهذا الخصوص.

• بعد أن عرفت منحى تصاعديا على مدى أشهر، عادت الوجهة المغربية لتسجل بعض التراجع سواء على مستوى عدد السياح الوافدين ( ناقص 2.4 في المئة) أو على مستوى ليالي المبيت بمختلف المؤسسات الفندقية المصنفة (ناقص 15 في المئة). تراجع أعداد الوافدين على المغرب هم على حد سواء السياح الأجانب (ناقص 1 في المئة) والمغاربة المقيمين بالخارج (ناقص 8 في المئة). ومقابل هذا التراجع، سجلت المداخيل زيادة بنحو 1.2 في المئة، وبلغت 27.85 مليار درهم متم ماي المنصرم، وفقا لمكتب الصرف.

* لوبينيون:

• باشرت القنصلية العامة للمملكة بتونس، إجراءات ترحيل جثامين المواطنين المغاربة ضحايا القصف الذي طال مطلع الشهر الجاري، مركز الهجرة غير النظامية في تاجوراء (11 كلم شرق طرابلس). وأوضح بلاغ للقنصلية العامة للمملكة، أنها “باشرت بتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، إجراءات ترحيل الجثامين، وذلك على ثلاث مراحل، ابتداء من يوم الجمعة 12 يوليوز 2019”. وأشار المصدر إلى أن القنصلية العامة للمملكة “تابعت عملها مع السلطات المغربية والليبية لإتمام جميع إجراءات التعرف على ضحايا القصف”، الذي طال المركز المذكور، مضيفة أنها تابعت أيضا “مع السلطات الليبية المختصة جميع الإجراءات المتعلقة بتحديد هويات المتوفين وإعداد جميع الوثائق المتعلقة بترحيل الجثامين”.

• بلغ عدد المنح التي تم توزيعها على مؤسسات التعليم بالمغرب منذ 2014 ما مجموعه 2800 منحة وذلك في إطار برنامج الاتحاد الأوروبي للمنح إيراسموس + بمعدل النصف لفائدة الطلبة والنصف الآخر لفائدة الأساتذة والأطر الإدارية. وذكر بلاغ لتنسيقية المكتب الوطني لهذا البرنامج بالمغرب أن الشق الخاص بالتعليم العالي في برنامج إيراسموس + يقترح أربعة محاور يمكن لمؤسسات التعليم الجامعي الاستفادة منها تتمثل في الحركية الدولية لوحدات التكوين، والماستر المشترك في إطار “إيراسموس موندوس”، ومشاريع تعزيز القدرات، وبرنامج “جون مونيه”.

* ليبيراسيون:

• انطلقت ببروكسيل المرحلة الثالثة من برنامج الشباك الوحيد المتنقل لخدمة المغاربة المقيمين بالخارج، في أولى محطاته ببلجيكا، والتي تشمل أيضا مدينتي أنفيرس ولييج. ويندرج الشباك الوحيد المتنقل، المنظم بمبادرة من الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، في إطار تفعيل مقتضيات الدستور، وتماشيا مع توجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس المتمثلة في ضرورة العمل على تعزيز العلاقة بين مغاربة العالم ووطنهم الأم والاهتمام بشؤونهم والنهوض بأوضاعهم وضمان حقوقهم. وتشكل محطة بروكسل فرصة لتقريب الخدمات الإدارية من أفراد الجالية وتسهيل الحصول عليها، وكذا الانصات والتوجيه وتقديم الاستشارة حول مختلف الاشكالات والقضايا المطروحة على المواطنين المغاربة.

• كشفت النتائج التقنية لعملية تفويت أسهم شركة اتصالات المغرب أن هذه العملية ولدت طلبات للأسهم تقدر بـ 33.82 مليار درهم من أجل عرض يبلغ 2.18 مليار درهم، وهو ما يمثل اكتتابا يزيد ب 16 مرة عن العرض الأولي. وأفاد بلاغ لبورصة الدار البيضاء بأن معدل الرضا عن هذه العملية، التي تمت بين 26 يونيو و5 يوليوز وسجلت حضور 25 ألف و861 مشتركا من 34 بلدا، بلغ 6.51 في المئة.

* البيان :

• أكدت مؤسسة روبير شومان في دراسة، أجرتها مؤخرا، أن الاتحاد الأوروبي مدعو للاعتماد على تجربة المغرب لإعطاء دفعة جديدة للشراكة الأورو – إفريقية. وخلصت المؤسسة المتخصصة في الدراسات حول الاتحاد الأوروبي وسياساته إلى أن ” على الاتحاد التركيز أكثر على التكامل شمال – جنوب وجنوب –جنوب، من خلال الاعتماد على تجربة المغرب ” في هذا المجال. واعتبرت الدراسة أن تجديد مؤسسات الاتحاد الأوروبي عقب انتخابات ماي الأخير فرصة لإعطاء مضمون ” أكثر واقعية ” للشراكة الأورو – إفريقية، مشيرة إلى أن المغرب الذي منحه الاتحاد الأوروبي ” وضعا متقدما ” سنة 2008، يمكن أن يضطلع بدور المحرك ” من أجل بناء ” شراكة للنهوض بإفريقيا”. وبعدما أبرزت الدبلوماسية الاقتصادية ” النشيطة ” التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، سجلت المؤسسة أن المغرب، الذي يولي أهمية خاصة للتعاون جنوب – جنوب، أصبح ثاني مستثمر إفريقي في القارة، والأول على صعيد إفريقيا الغربية.

• تم بالرباط التوقيع على حوالي عشرين اتفاقية تعاون بين جامعات ومؤسسات بحثية مغربية ونظيرتها الفرنسية واتفاقية إطار بين ندوتي رؤساء جامعات البلدين، وذلك بهدف تكثيف تبادل الخبرات والتجارب الأكاديمية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي. وتهدف هذه الاتفاقيات إلى توطيد أسس التعاون والشراكة في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي وإرساء آليات ناجعة للتنسيق بين الجانبين. وفي كلمة بالمناسبة، قال سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إن الأمر يتعلق بمشاريع مهيكلة تتعلق بالإشهاد المزدوج وحركية الطلبة في الاتجاهين وكذا إحداث مختبرات لاستقبال طلبة الدكتوراه، مشيرا إلى الحضور الكبير للطلبة المغاربة في المدارس الفرنسية الكبرى.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا