أضيف في 11 يوليوز 2019 الساعة 13:39

ردوا البال لولدتكم .. جريمة قتل بشعة لطفل في الثامنة من عمره تهز سكان العاصمة الإسماعلية


آستافقت العاصمة الإسماعلية اليوم الخميس على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها طفل ذو ثماني سنوات، بعد أن تم العثور على جثته داخل المقر السابق لأكاديمية التعليم بصهريج السواني.
الجثة عثر عليها عارية عليها أثار تعديب و آغتصاب، هذا و كانت عائلة الضحية قد قامت بالتبليغ عن آختفاء طفلها و تجهل الأسباب الكامنة وراء ذلك.
و قد تم نقل جثة الطفل الهالك الى قسم مستودع الاموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس لاخضاعها لعملية التشريح الطبي وفقا لتلعيمات النيابة العامة المختصة، في ما تواصل مصالح الامن أبحاثها وتحرياتها للوصول الى المشتبه تورطهم في الجريمة.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا