أضيف في 23 يوليوز 2019 الساعة 09:08

الفريق الاستقلالي يتهم حكومة البيجيدي بـ”فرنسة” المدرسة العمومية


اتهم الفريق الاستقلالي بمجلس النواب حكومة العدالة والتنمية في زمن عبد الإله بن كيران بـ”فرنسة المدرسة المغربية”، مشيرا إلى أن ذلك تم عبر مسالك البكالوريا الدولية منذ سنة 2015، مؤكدا قرار فريقه بالامتناع عن التصويت.

وانتقد عمر عباسي، خلال مداخلته باسم الفريق، في الجلسة التشريعية، اليوم الاثنين، الخوض في قضية التعريب عن جهل، معتبرا سياسة التعريب “مشروعا غير مكتمل” إلى مستوى التعليم العالي.

ودعا النائب البرلماني إلى التفريق بين اللغة العربية وسياسة التعريب، موضحا أن المشكل ليس في لغة التلقين ولكن في جودة التعليم.

واعتبر عباسي أن المتخرجين من معاهد التكوين المهني باللغة الفرنسية يجدون أنفسهم متجاوزين بسبب الجهل باللغة الإنجليزية، مشددا على أنه لا يمكن اختزال مشكل التعليم في لغة التدريس، وأن العربية لم تكن في يوم من الأيام مسؤولة عن فشل التعليم.

كما أوضح أن التلاميذ يدرسون 1000 ساعة من الفرنسية دون التمكن منها، وأن المعربين يتعرضون لتدهور وإقصاء بسبب المنظومة الاقتصادية، مشيرا إلى أن الخلاف داخل الأغلبية يعطل الإصلاح، وانتقد تحلل أحد مكونات الأغلبية من التوافق على التصويت على المشروع في إشارة لفريق “البيجيدي”.

وتعود بداية فرنسة التعليم المغربي إلى العام 2015، عندما أصدر وزير التربية الوطنية السابق رشيد بلمختار مذكرة طالب فيها مسؤولي الوزارة الجهويين، بتعميم تدريس المواد العلمية والتقنية في المرحلة الثانوية باللغة الفرنسية.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا