أضيف في 15 يونيو 2017 الساعة 01:36

أمن الحسيمة ينفي دهس سيارته عمداً لأحد مُحتجي الحراك


نفى الأمن الإقليمي بمدينة الحسيمة بشكل قاطع، كل الاتهامات والادعاءات التي زعمت أن سيارة للأمن دهست عمداً أحد المحتجين بمدينة “إمزورن”، مساء يوم أمس الثلاثاء 13 يونيو 2017.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن شريط فيديو مدته 50 ثانية تمّ نشره على شبكة الأنترنت، يظهر مجموعة من الأشخاص وهم يحتشدون ليلا بالقرب من سيارة تابعة للقوات العمومية، قبل أن يزعم أحد الأشخاص في تسجيل صوتي، بأن قوات الأمن تعمدت دهس شخص كان بعين المكان.

وأضاف البلاغ، أنه تنويرا للرأي العام، فمصالح الأمن الوطني توضح أنها تعاملت بالجدية المطلوبة مع هذا الشريط، وقامت بمراجعة مفوضية الشرطة بـ “إمزورن”، باعتبارها المكان المفترض للحادث حسب التعليقات الواردة في الشريط المنشور، فتبين لها عدم تسجيل أي حادث من هذا القبيل.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن التحريات الميدانية الدقيقة أكدت في مقابل ذلك، أن الخلفية التي تظهر في الشريط هي لشارع علال بن عبد الله بمدينة الحسيمة، وتحديداً عند ناصية الزقاق القريب من “ساحة الريف”.

وقد أوضحت نفس التحريات، حسب البلاغ، بأن سيارة الشرطة لم تدهس أي شخص أو تصطدم به، سواء عمدا أو عن غير عمد، كما تم الترويج لذلك.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا