أضيف في 9 مارس 2019 الساعة 18:35

الوداد يعود بالهزيمة من ملعب ''أسيك ميموزا''‎


عاد فريق الوداد الرياضي البيضاوي لكرة القدم، بالهزيمة بهدفين نظيفين، أمام مضيفه أسيك ميموزا الإيفواري، في خامس جولات دور المجموعات من مسابقة عصبة الأبطال الإفريقية، التي جمعت بينهما، اليوم السبت.

وانطلقت مجريات المباراة على وقع تهديد حقيقي بشكل مبكر من جانب أصحاب الأرض لمرمى الحارس "الودادي" رضى التكناوتي، في حدود الدقيقة الثانية، إذ حاول لاعبو أسيك ميموزا الإيفواري، مباغتة دفاع وحارس الفريق المغربي، بشكل مبكر، من خلال خلق بعض المناورات الهجومية في دقائق الثلث الأول من الجولة الأولى.

ورد رفاق محمد أوناجم، على الضغط الهجومي المبكر لأصحاب الأرض، ببعض التحركات الهجومية، إلا أنها بقيت محتشمة دون خطورة على شباك الحارس الإيفواري، قبل أن يعود الفريق الإيفواري ليهدد من جديد شباك التكناوتي، في حدود الدقيقة 19، إذ كان المدافع أليكس أنكباندجي، قريبا من إحراز أولى أهداف المباراة.

واستعادت عناصر الفريق البيضاوي، بعض التوازن، مع مرور دقائق الشوط الأول، خلال الحد من الانسلالات الهجومية للفريق الخصم والاحتفاظ بالكرة، إلى غاية إنهاء الحكم الرواندي لويس هكيزيمانا، تفاصيل الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية مجريات الجولة الثانية، أتيحت فرصة سانحة للتهديف للفريق البيضاوي، في حدود الدقيقة 52، غير أن تعامل محمد أوناجم، مع انسلاله لم يكن بالشكل المطلوب، ليفوت على فريقه فرصة إحراز الهدف.

وتراجع الأداء الهجومي للفريق الإيفواري بشكل كبير خلال الثلث الأول من الجولة الثانية، مقارنة مع ما كان عليه في الجولة الأولى، في المقابل تحسن بعض الشيء أداء ومردود أبناء المدرب فوزي البنزرتي، إلا أنهم لم يتمكنوا من ترجمته إلى إحراز الهدف.

وتمكن الفريق الإيفواري من هز شباك التكناوتي، في حدود الدقيقة 68 عن طريق اللاعب أحمد توري، لينهج بعد ذلك كل الوسائل للحفاظ عليه، قبل أن يضيف الهدف الثاني في الأنفاس الأخيرة من المواجهة عن طريق نفس اللاعب، لينهي بذلك الحكم الرواندي تفاصيل المباراة بفوز أسيك ميموزا، بهدفين نظيفين.

وبعثر فوز أسيك ميموزا على الوداد، ترتيب المجموعة الأولى، حيث رفع الفريق الإيفواري رصيده إلى النقطة السابعة، ليتساوى بذلك مع الفريق المغربي وصن داونز الجنوب إفريقي، في انتظار نتيجة مباراة هذا الأخير وضيفه لوبي ستارز النيجيري.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا