أضيف في 27 يونيو 2019 الساعة 16:17

مستجدات... امرأة تقف وراء تفجير تونس الانتحاري


في جديد التفجيرات التي عرفتها تونس يومه الخميس، كشفت الشرطة التونسية، عن تفاصيل جديدة بشأن التفجير الذي استهدف مقر الوحدة المختصة لمكافحة الإرهاب.

وبحسب وسائل إعلام، فقد قالت الشرطة إن التحقيقات الأولية كشفت أن امرأة فجَّرت نفسها في موقف سيارات بمقر مكافحة الإرهاب بالقرجانى، الأمر الذي أسفر عن إصابة تسعة أشخاص بينهم فرد أمن.


ووفقًا للشهود، تم التفجير الانتحاري في تقاطع شارع فرنسا ونهج شارل دي جول التجاري وسط العاصمة تونس، على بعد نحو 150 مترًا من السفارة الفرنسية.

وكانت تونس قد شهدت آخر عملية انتحارية في 29 أكتوبر 2018، عندما فجرت امرأة تبلغ من العمر 30 عاما، نفسها بالقرب من دورية أمنية قبالة المسرح البلدي في قلب شارع بورقيبة وسط العاصمة، أسفرت عن ثماني إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف الأمن والمواطنين.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا