أضيف في 7 يونيو 2019 الساعة 13:34

AMNESTY تذخل على خط الإنتخابات الموريتانية و تدعو مرشحي الرئاسة إلى تعزيز حقوق الإ نسان


قالت وسائل إعلام موريتانية أن  منظمة العفو الدولية “أمنستي” وجهت دعوة إلى 6 مرشحين إلى الإنتخابات الرئاسية المقرّرة في موريتانيا يوم 22 يونيو الجاري ، تطلب منهم التوقيع على وثيقة تضمنت 12 بندا تخدم جميعها حماية حقوق الإنسان.
و جاء في بيان المنظمة  أن الرئيس الموريتاني المقبل يجب أن “يتصدّى لسجلّ حقوق الإنسان المتردّي للبلاد باتّخاذ موقف أشد صلابة ضد العبودية والاتجار بالبشر والاعتداءات على الحق في حرية التعبير، بما في ذلك ترهيب ومضايقة النشطاء الذين يناهضون التمييز”.
وأعرب البيان عن أسف المنظمات الحقوقية لأنّه “منذ عام 2016 حتى الآن لم تُصدر محاكم مكافحة العبودية في البلاد أحكاماً سوى على شخصين على الرغم من تسلُّمها 47 قضية للتحقيق فيها، شملت 53 مشتبهاً به”.
كما يتضمّن البيان “التزامات أخرى تتصدى للممارسات التي تنطوي على تمييز، وتشمل، مثلاً، ضمان أن تكون إجراءات التسجيل المدني مبسَّطة ومجانية ولا تسمح بممارسة أي شكل من أشكال التمييز على أساس العرق، بالإضافة إلى تنفيذ سياسة ثقافية ولغوية شاملة لضمان حصول المجتمعات غير الناطقة بالعربية على الخدمات الضرورية”.
و آقترح البيان في الختام  “اتخاذ تدابير محددة لضمان التنفيذ التام والتمتع بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للجميع، من قبيل إجراء مشاورات موسعة بين الرئيس الجديد والمجتمعات المحلية لمراجعة قضية ملكية الأراضي”.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا