أضيف في 7 ماي 2019 الساعة 15:51

زين العابدين بنعلي يطل في أول يوم لرمضان على التونسيين عبر شاشة التلفاز


أصوات نيوز / متابعة

أعلن التليفزيون التونسي اليوم الثلاثاء اعتذاره عن تقديم حصة دينية قديمة سهوا تشيد بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي في أول أيام شهر رمضان؛ ما أدى إلى انتقادات واسعة للمؤسسة.
وفوجئ التونسيون لدى مشاهدتهم حصة دينية على القناة الوطنية الثانية في أول أيام شهر رمضان أمس الاثنين، بأحد رجال الدين الذي كان بصدد تقديم مواعظ دينية وهو يسترسل في الدعاء للرئيس السابق وزوجته بمناسبة حلول شهر رمضان.
وسرعان ما انتشر بعد ذلك مقطع الفيديو عن الحصة على مواقع التواصل الاجتماعي وتحول إلى مصدر انتقاد ونكات طيلة ليل الاثنين/ الثلاثاء.
وقال متحدث باسم التلفزة التونسية إلياس جراية إن عونا مرر تسجيلا لحصة دينية قديمة بالخطأ تعود إلى ما قبل ثورة 2011 وكانت تحمل الاسم ذاته لحصة دينية جديدة.
وأوضح جراية أن المؤسسة بأكملها تتحمل مسؤولية الخطأ وهي تعتذر عن ذلك وتتعهد بعدم تكراره.
وردد الشيخ في مقطع الفيديو "نسأل العلي القدير أن يجعل هذا الشهر مباركا على سيادة الرئيس زين العابدين بن علي وحرمه الفاضلة السيدة ليلى بن علي".
وأردف مسترسلا "نرجو لبلادنا العزيزة تونس أن تعيش الأمن والسلام والأمان في ظل قيادة ابنها البار والنزيه والمخلص والوفي سيادة الرئيس زين العابدين بن علي التي رأت بلادنا الخير على يديه".
وأصدرت المؤسسة بيانا تضمن اعتذارا رسميا عن "الخطأ البشري غير المقصود اثناء سحب الشريط من خزينة الأشرطة" .
وأضاف البيان أن "الإدارة العامة سارعت حال بث الحصة بالقيام بالإجراءات الإدارية لتحميل من تسبب في هذا التهاون الذي مس مشاعر التونسيين والذي لا تقبله المؤسسة بأي حال من الأحوال".
وهذا ليس الخطأ الأول الذي يقترن بتمرير مدائح للرئيس السابق بعد الثورة، ففي 2011 وبعد أشهر قليلة من سقوط نظام بن علي وفراره مع عائلته إلى المملكة العربية السعودية، مرر التلفزيون الرسمي انشادا دينيا لمطرب مشهور وهو يدعو إلى ثبات حكم الرئيس.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا