أضيف في 5 ماي 2019 الساعة 15:34

رسميا... إيداع سعيد بوتفليقة وجنرالين الحبس المؤقت..


أودع سعيد بوتفيلقة شقيق ومستشار الرئيس السابق، والجنرالين توفيق وطرطاق، رئيسي جهاز المخابرات السابقين، رهن الحبس المؤقت، بأمر من قاضي التحقيق للمحكمة العسكرية بالبليدة.


وبث التلفزيون الجزائري صورا للموقوفين الثلاثة وهم يدخلون المحكمة العسكرية.
من جهتها، علقت حركة مجتمع السلم على توقيف بوتفليقة وتوفيق وطرطاق، للتحقيق معهم في تهم بالفساد، فيما أصدرت محكمة في العاصمة حكما على برلماني بالسجن سبع سنوات.



وقالت الحركة التي تعد أكبر حزب إسلامي بالجزائر، إن توقيف سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق، وقائدي المخابرات السابقين، يعد "تطورا نوعيا" في حملة الاعتقالات التي تجري في البلاد، والتي استهدفت رموز النظام.

وأضافت الحركة، في بيان لها، إن "مساءلة شقيق ومستشار الرئيس، والمسؤولين السابقين عن جهاز المخابرات، تطور نوعي مهم في حملة الاعتقالات الجارية في الجزائر".

وثمنت الحركة "إمكانية مساءلة المسؤولين مهما كانت قوتهم وحصانهتم وامتداداتهم".

ولفتت إلى أن "مسار مكافحة الفساد ومتابعة المتهمين بالتآمر مهم جدا، ويجب تأييده ومساندته شعبيا، غير أن الأهم هو الاستجابة لمطالب المواطنين المعبر عنها في الحراك".

في سياق متصل، أصدرت محكمة جزائرية الأحد حكما على عضو البرلمان ماليك بوجوهر، بالسجن سبع سنوات، وحرمانه لمدة خمس سنوات من تقلد منصب مسؤولية أو الترشح لمناصب سياسية إضافة إلى  مليون دينار جزائري غرامة مالية،في قضايا فساد، واستغلال النفوذ، وفقا لما نقله موقع الإذاعة الوطنية.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا