أضيف في 24 شتنبر 2018 الساعة 12:16

اسبانيا تواصل استفزازاتها للمغرب باحياء ذكرى “الفيلق الاستعماري” بمليلية المحتلة


عادت السلطات الإسبانية إلى استفزاز المغرب مجددا عبر تنظيم احتفالات كبرى بمدينة مليلة المحتلة، فبعد احتفالا ما أسمته “يوم مليلية” المصادف للذكرى 521 لاحتلالها من طرف الجيش الإسباني، وتقديمها لعرض عسكري بهذه المناسبة ، نُظم أمس السبت بالمدينة السليبة عرض عسكري احتفالا بما يسمى بالذكرى 98 لتأسيس “الفيلق الاسباني” الذي عهد اليه بمهام الحرب الاستعماري في الريف.

العرض العسكري ترأسه القائد العام لمليلية “خوسيه ميجيل دي لوس سانتوس عراتادوس” ، اضافة الى حاكم المدينة “هوان خوسيه امبرودا” ومندوبة الحكومة سابرينا موح ، حيث شهد هذا العرض العسكري حمل مجموعة من الجنود صليب عليه تمثال للسيد المسيح، وهو تقليد يقام كل سنة .

والقى الكولونيل “اوجينيو كاستيا باريا” ، هو المسؤول عن احدى وحدات الفيلق، خطابا سلط فيه الضوء عن بعض الاحداث التاريخية التي ساهمت في تطوير هذا الفيلق ، مذكرا بالهزيمة القاسية التي مني بها الفيلق في معركة أنوال التي بصمت على محطة تاريخية بارزة من تاريخ الكفاح ضد الاستعمار الاسباني الذي قاده المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي .




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا