أضيف في 16 نونبر 2019 الساعة 22:04

بن فليس: الجزائر بدون رئيس منذ 2011 ويجب فتح جميع الملفات مع المغرب ومناقشتها


أكد المرشح للانتخابات الرئاسية المرتقبة في الجزائر، علي بن فليس، أنه “يجب فتح جميع الملفات مع المغرب ومناقشتها”.

واعتبر بن فليس، في مقابلة صحفية يوم أمس الجمعة وفقا لما ذكرته قناة “روسيا اليوم”، اليوم السبت، أن بلاده تعيش أزمة اقتصادية واجتماعية، مؤكدا أنه سيعمل من أجل “انهاء الأزمة”، واعتبر أن المؤسسة العسكرية هي المؤسسة الوحيدة القائمة بدورها في حماية البلاد.

وأشاد بن فليس بالجيش الجزائري: “الذي ساند الحراك الشعبي ولم يطلق رصاصة واحدة على المحتجين”، مشددا على أنه لا مخرج للأزمة التي تعيشها الجزائر إلا “بالذهاب إلى الانتخابات وتحقيق الديمقراطية”، مشيرا في ذات السياق إلى أن “هناك محاولات لاستنساخ النظام القديم في البلاد”، مضيفا أنه “لا يمكن العودة إلى الماضي”.

وشدد بن فليس على ضرورة “القضاء على الفساد والبيروقراطية من أجل الخروج من الأزمة”، ويكون ذلك عبر الذهاب إلى الانتخابات التي يعتبر نفسه أحد أنصارها “فيما اختار آخرون المقاطعة”.

وأكد بن فليس على أن “لا مخرج للجزائر بدون إجراء الانتخابات الرئاسية، معتبراً أن البلاد من دون رئيس منذ 2011، ولابد من انتخاب رئيس يخاطب العالم”، وأشار إلى أن “الأوضاع في البلاد صعبة جداً، وأنه لابد من تقوية الشق السياسي لتسهيل الحل الاجتماعي.”




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا