أضيف في 16 غشت 2019 الساعة 18:23

الجزائريون يتشبثون في الجمعة الـ 26 بتغيير النظام ورفض ”هيئة الحوار”


خرج مئات الآلاف من المتظاهرين في العديد من ولايات الوطن، في الجمعة الـ 26 من الحراك الشعبي المتواصل منذ 22 فبراير الماضي، للمطالبة بالتغيير الجذري ورحيل رموز نظام بوتفليقة.

وردد المتظاهرون في العاصمة شعارات معارضة لـ “الهيئة الوطنية للوساطة والحوار”، ومنسقها كريم يونس.

ولم تمنع الحرارة الشديدة والعطلة المتظاهرين من الخروج وترديد شعارات الحراك الشعبي الهادفة إلى التغيير الجذري للنظام، ففي الجزائر العاصمة بدأ المتظاهرون بالتجمع في حدود الساعة العاشرة صباحا رغم التعزيزات الأمنية الكبيرة.

وردد المتظاهرون شعارات “دولة مدنية ماشي عسكرية”، و”الشعب يريد الاستقلال”، و”الجزائريين خاوة خاوة” .. وغيرها من الشعارات الأخرى، كما طالب المتظاهرون بإطلاق سراح المجاهد لخضر بورقعة.

وكما في الجزائر العاصمة، شهدت العديد من الولايات مظاهرات شعبية في الجمعة الـ 26، على غرار مستغانم، تيزي وزو، بجاية، وهران، الطارف، وغيرها من المدن الجزائرية




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا