أضيف في 28 فبراير 2019 الساعة 10:13

اجتماع بمكتب وزير الطاقة والمعادن تمهيدا لتفعيل اتفاقية للنهوض بالتنمية المعدنية بدرعة تافيلالت.


 

انعقد يوم الأربعاء 27 فبراير بمقر وزارة الطاقة والمعادن اجتماع ترأسه وزير الطاقة و المعادن عزيز الرباح وحضره عن الجهة رئيس المجلس ونائبه الرابع وعن الوزارة كاتبها العام ومستشار للسيد الوزير ومجموعة من المديرين المركزيين والجهويين.


اللقاء تميز بعرض للسيد مدير  التنمية المعدنية بيَّن فيه بالأرقام الموقع الريادي لجهة درعة تافيلالت على المستوى الوطني في مجال الاستثمار في الثروات المعدنية.   

وقد خُصص اللقاء بعد ذلك لبحث مجموعة من القضايا المرتبطة بتثمين الثروات المعدنية بالجهة وجعلها رافعة للتنمية الجهوية وتقوية الجاذبية الاستثمارية للقطاع المعدني وخلق فرص الشغل للمواطنين والمواطنات.

وقد تركزت المداولات خلال الاجتماع على ما يلي :

١ - استعراض التدابير العملية المصاحبة لتفعيل الاتفاقية المعروضة على المجلس في دورة مارس المقبل، وبحث سبل تفعيل الاتفاقيات الخاصة التي ستتفرع عنها. يتعلق الأمر بمواصلة جهود التخريط الجيولوجي بالجهة، وإحداث معهد للتكوين في المهن المعدنية، وتنظيم الملتقى الأول للمعادن بالجهة الذي تم الاتفاق على عقده في شهر يونيو 2019، وكذا إخراج منطقة صناعية مخصصة للشركات المستثمرة في المجال المعدني، واعتماد ترسانة من التدابير لتعزيز حكامة الإقرارات الجبائية للشركات بهدف رفع مستوى تحصيل مداخيل مجلس الجهة ذات الصلة.

٢ - مدارسة الوضعية الجبائية المتعلقة بالثروات المعدنية، في علاقتها بمطلب النموذج التنموي العادل الذي نادى به صاحب الجلالة، حيث أكد رئيس الجهة على أهمية إقرار عدالة جبائية تراعي حقوق الجماعات الترابية وحقوق الدولة ومصالح المستثمرين، وحرص الجهة على صياغة مذكرة لعرضها في المناظرة المرتقبة حول الإصلاح الجبائي، داعيا إلى ربط الرسوم الجبائية لصالح الجماعات الترابية بالقيمة التجارية valeur marchande  لحجم المستخرجات المعدنية وليس بقيمتها الكمية كما يجري به العمل الآن.
 
٣ - مدارسة وضعية المركزية الشرائية CADETAF والتأكيد على استعجالية عقد مجلسها الإداري  لمباشرة العمل الإصلاحي الذي يترقبه القطاع المنجمي التقليدي وتعلق عليه الجهة والوزارة معا أملا كبيرا لرد الاعتبار لهذه المؤسسة وأدوارها المحورية في تنمية القطاع.

وحرصا على وضع مجلس الجهة في صورة السياسة الحكومية المعتمدة للنهوض بقطاع المعادن بالجهة، وتقديم التوضيحات الكافية لمضامين مشروع الاتفاقية، فقد أعطى السيد الوزير تعليماته لحضور مديرين مركزيين في دورة المجلس التي ستنعقد بالرشيدية يوم 4 مارس بحول الله.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا