أضيف في 23 فبراير 2019 الساعة 02:43

أزيد من 1000 طفلا يستفيدون من التعليم الأولي العمومي بالمديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق .


أصوات نيوز//الدار البيضاء

      اشرف السبد منير حوو عامل عمالة مقاطعة عين الشق مرفوقا بوفد رسمي هام يتقدمه السيد الكاتب العام للعمالة إلى جانب الأستاذة بشرى أعرف المديرة الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق وكذا السيد خالد بنمنصور رئيس نادي الروتاري الدار البيضاء-سيتي، زوال يوم الجمعة 22 فبراير 2019 على تدشين مركز للتعليم الأولي بمدرسة النهضة وذلك بحضور رؤساء المصالح الخارجية والأمنية وممثلي قسم الأعمال الاجتماعية بعمالة مقاطعة عين الشق، وأعضاء نادي الروتاري الدار البيضاء-سيتي، والسيد الكاتب العام وأطر حمعية الجسر، إضافة إلى السيدة والسادة رئيسة ورؤساء المصالح وأطر المديرية، وممثلي المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، ورئيس الفرع الاقليمي لفدرالية جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، وعدد من الشخصيات ووسائل الإعلام والفعاليات الجمعوية ذات الصلة بالموضوع.

وقد قام عامل عمالة مقاطعة عين الشق والوفد المرافق له بجولة داخل هذا المركز الذي يعد ثمرة شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق ونادي الروتاري - الدار البيضاء سيتي، حيث اطلع على مختلف مرافقه المكونة من حجرتين دراسيتين، وبناية إدارية مزودة باليات عمل المربيات، ومرفقا صحيا ملائما لأطفال 4-5 سنوات، إضافة إلى فضاء للعب، ووقف الجميع على جميع تجهيزات المركز التي تستجيب للمعايير المعتمدة في مجال التعليم الأولي مما سيساهم في توفير تعليم أولي ذي جودة لأطفال الفئة العمرية 4-5 سنوات المنحدرين من الأسر المعوزة القاطنة بدوار الدرابنة وأولاد بوعبيد ضمانا لتساوي الفرص بين جميع الأطفال في الامتلاك المبكر للآليات التي تضمن نجاحهم في المسار الدراسي


ويأتي هذا المشروع الأول من نوعه على المستوى الإقليمي والذي بلغت كلفته الإجمالية 900000.00 درهم انسجاما  مع التوجيهات الملكية السامية التي وجهها جلالته خلال اليوم الوطني للتعليم الأولي بالصخيرات بتاريخ 18يوليوز2018  تحت شعار "مستقبلنا لا ينتظر"، وفي إطار الجهود المبذولة لتنزيل مضامين الرؤية الإستراتيجية للإصلاح التربوي للوزارة 2015-2030 عن طريق تفعيل المشاريع المندمجة وتحديدا المشروع الحادي عشر الرامي إلى الارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه، وكذا في سياق التنزيل الفعلي والجاد لمخطط العمل الإقليمي المتوسط المدى 2018-2021 لتفعيل الإستراتيجية الجهوية لتعميم وتجويد التعليم الأولي.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا المركز سيمكن الرفع من عدد أقسام التعليم الأولي بالمديرية الإقليمية للوزارة إلى 39 قسمًا موزعين على 19 مؤسسة تعليمية عمومية بمختلف المناطق التابعة لتراب عمالة مقاطعة عين الشق (منطقة لمكانسة، منطقة سيدي معروف وضواحيها، ومنطقة عين الشق)، وبالتالي الرفع من عدد المستفيدين إلى 1011 طفلا مقابل 668 خلال الموسم الدراسي 2017-2018 أي زيادة تقدر بنسبة  66٪.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا