أضيف في 19 نونبر 2018 الساعة 11:33

أطباء القطاع العام يخوضون إضرابا اليوم و شلل منتظر بالمستشفيات


 من المنتظر أن تعرف المؤسسات الصحية العمومية، اليوم الاثنين، حالة شلل كلي نتيجة للإضراب الذي سيخوضه الأطباء تلبية لدعوة النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، التي دعت إلى خوض إضراب وطني احتجاجي جديد بكافة المصالح الصحية، باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات.

وهي الخطوة الاحتجاجية التي لن تقف عند هذا الحد، إذ من المنتظر أن يتلوها إضراب آخر لمدة 48 ساعة، يومي الخميس والجمعة 22 و23 نونبر الجاري، وهو ما يعني أن المستشفيات ومعها المراكز الصحية وغيرها من المرافق الصحية العمومية ستعرف حالة شلل لمدة 3 أيام خلال أسبوع واحد فقط.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا