أضيف في 6 أكتوبر 2018 الساعة 15:18

الخلفي يصطدم بالمعطلين بوجدة، التفااااصيييل


 أصوات نيوز//المهدي الزايداوي
واجه مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني احتجاجات كبيرة من طرف مجموعة من المعطلين الحاملين للشهادات العليا، وذلك خلال لقاء رسمي احتضنته مدينة وجدة.
 
وتعرض الخلفي الذي حضر لقاء "الاعتراف بجمعيات المجتمع المدني بوجدة والجهة الشرقية" في إطار فعاليات "مدينة وجدة عاصمة للمجتمع المدني لانتقادات شديدة بسبب ما اعتبره المحتجون عدم تفاعل من طرف الحكومة والولاية مع مطالبهم حول موضوع التشغيل.
 
ورفض المحتجون أن يتم وصفهم بالعدميين أو بالفوضويين لأن جميع الخطوات التي يتخذونها جاءت بسبب إغلاق سبل الحوار والنقاش، خصوصا بعد أن قدموا جميع ما طلب منهم للجهات المسؤولة لكن دون ردود.
 
من جهته، أقر مصطفى الخلفي بمشروعية مطالب المعطلين معتبرا أن المطالبة بأسس العيش الكريم من شغل وسكن وتطبيب وتعليم هو حق عادي، يجب على الحكومة التعامل معه عبر خلق حلول "إبداعية" على حد وصفه.
 
وسلط الخلفي الضوء على أبرز التحديات التي تواجه الحكومة كالنمو الديموغرافي، خصوصا على مستوى سوق الشغل إذ علق قائلا :" قبل عشر سنوات كانت الجامعة تستقبل حوالي 300 ألف طالب، الآن وصلنا للمليون"، مضيفا :" سنة 2012 مثلا كان لدينا تحدي إدماج 43 ألف طالب مع حاملي الشهادات، وفي سنة 2018 قفز الرقم إلى 120 ألف مجاز وهو رقم كبير يطلب منا عملا شاقا وجادا".
 
واعترف الوزير ذاته بأن معدل البطالة في المغرب وإن لم يكن يتجاوز 10 بالمائة إلا أنه يصل إلى 40 بالمائة في صفوف الطلبة".
 
وفي سياق منفصل، أشاد الخلفي خلال الزيارة ذاتها، بالدور الكبير الذي تلعبه مدينة وجدة على الجانب التنموي طيلة عقود، مؤكدا أن زيارة وجدة ضرورة ملحة لكل من يريد معرفة الوجه الحقيقي للمغرب ثقافيا وحضاريا.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا