أضيف في 4 مارس 2017 الساعة 15:20

المجلس الوطني لحزب الاستقلال يقررتخفيض القرار التأديبي في حق عضوي اللجنة التنفيذية لحزب الميزان ياسمينة بادو و كريم غلاب


من الواضح أن تحركات مناهضي حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، بدأت تؤتي أكلها، فقد قرر الاستقلاليون المشاركون في الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للحزب، تخفيض عقوبة التوقيف في حق كل من عضوي اللجنة التنفيذية ياسمينة بادو وكريم غلاب إلى النصف أي لمدة تسعة أشهر، حيث ترأس عبد الله البقالي المحكمة الاستقلالية بحضور مفوض قضائي.

وأعلنت بادو أنها ترفض القرار لأنه لم يتم وفق التصويت السري كما يشترط القانون، وستلجأ للقضاء من جديد لأنها مناضلة حقيقية وتحترم المؤسسات.

ويذكر أن شباط كان قد دعا لعقد دورة استثنائية لبرلمان حزبه خصص لنقطة فريدة وهي البث في موضوع توقيف غلاب وبادو من قبل لجنة التأديب بالحزب لمدة ثمانية عشر شهرا.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا