أضيف في 4 فبراير 2019 الساعة 10:07

تطوير نموذج أولي لسخانات ذات مواقد الكثلة الحيوية قريبا بالحمامات الشعبية


 نظمت الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية ورشة تحسيسية حول تدابير النجاعة الطاقة في قطاع الحمامات التقليدية.

فمع تواجد حوالي 12 ألف حمام في المغرب، والتزايد المستمر لهذه المرافق الصحية، يستمر الطلب على حطب الوقود، مما يهدد الثروة الغابوية بالتلاشي وتدهور النظم البيئية في المغرب.

وتعمل الوكالة على تطوير نموذج أولي لسخانات ذات مواقد الكثلة الحيوية، بتعاون مع مالكي ومشغلي الحمامات العمومية.

وبالنسبة لوزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز رباح، فهو قرار استراتيجي. وتستهدف هذه المبادرة بحث مختلف طرق استخدام الطاقة وترشيد التكاليف وتقليص الأثر البيئي.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا