أضيف في 24 ماي 2019 الساعة 12:24

السلطات الأمنية بمراكش تفك لغز الإعتداء على سيارة الحارس الشخصي للملك


أفادت يومية “المساء” في عددها ليوم الجمعة، بأن الفرقة الأمنية المكلفة بالتحقيق في ملف السطو الذي تعرضت له سيارة محمد المديوري، الحارس الشخصي للراحل الحسن الثاني، يوم الجمعة الماضي بشارع علال الفاسي قرب مسجد الأنوار، استمعت إلى شهود عيان بينهم حارس موقف خاص بالسيارات، وتاجر تدخل لإنقاذ المديوري من أفراد العصابة الذين لاذوا بالفرار.
وأضاف نفس المصدر، بأن الاستماع إلى عدد من شهود العيان مكن من استخلاص مواصفات بعض العناصر، لتشرع الفرقة الأمنية التابعة لولاية أمن مراكش في تعليل المعطيات التقنية والعلمية، بعد توسيع عملية الرصد من بينها تسجيلات كاميرات من زوايا مختلفة بمكان الواقعة.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا