أضيف في 18 شتنبر 2018 الساعة 21:04

10 أشهر حبسا نافذة في حق شرطيين . التفاااااصيييل


أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بإنزكان، مساء أمس الاثنين، شرطيين، بـ10 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم لكل منهما، على خلفية تورطهما في سرقة هاتف مهاجر عراقي والاساءة إلى جهاز الأمن بمطار المسيرة الدولي بأكادير.
   و قد ثم مواجهتهما من طرف الهيئة القضائية بالمحكمة ذاتها، بشريط مصور يوثق للحظات سرقتهما لهاتف المسافر المذكور أثناء تواجده بالمطار، وهو ما لم يترك أمام المتهمين سوى الاستسلام والاعتراف بجريمتهما.

وكانت مصادرنا قد أكدت في وقت سابق أن المديرية العامة للأمن الوطني أوقفت الشرطيين عن العمل بعد أن قررت النيابة العامة ايداعهما السجن المحلي لآيت ملول ومتابعتهما في حالة اعتقال، من أجل السرقة والمشاركة فيها والإساءة إلى سمعة الأمن الوطني.

جدير بالذكر أن اعتقال المدانين كان بعد تقديم المهاجر العراقي بشكاية تفيد ضياع هاتفه داخل المطار في ظروف غامضة، قبل أن تباشر المصالح الأمنية أبحاثها وتحرياتها التقنية التي أطاحت بالشرطيين، أحدهما يعمل بالمنطقة الاقليمية لأمن شيشاوة كان في مهمة تأمين عملية "مرحبا 2018" المنظمة سنويا، فيما الثاني من أمن أكادير الكبير.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا