أضيف في 25 يوليوز 2019 الساعة 17:55

بعد تداول فيديو قتل بطريقة شنعاء و علنية وادعاء وقوعها بالمغرب..مديرية الحموشي تكشف الحقيقة


بعد ساعات من تداول مقطع فيديو يوثق لجريمة قتل بشعة بمواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، تفاعلت المديرية العامة للأمن الوطني من خلال بيان حقيقة،توصلت أصوات نيوز بنسخة منه لتؤكد بأن فصوله المروعة، جرت بإحدى دول أمريكا اللاتينية.

ونفت مصالح الأمن الوطني بشكل قاطع صحة التدوينات التي ربطت، بشكل مغلوط وتدليسي، بين مقطع خاصة بمعركة بين شخصين بمكناس، ومقطع آخر يظهر قيام مجموعة من الأشخاص بتعريض ضحية للطعن حتى الموت، وهو التسجيل الذي تبين من خلال الأبحاث الأولية أنه لا يعود إلى أية واقعة تم تسجيلها في المغرب سواء حديثا أو خلال الماضي.

وأشارت المديرية إلى أن التحريات بخصوص المقطع الثاني تشير إلى أنه يتعلق بجريمة تم تسجيلها بإحدى دول أمريكا اللاتينية، في وقت لا زالت الأبحاث جارية لتحديد الجهات التي عملت على حذف الصوت المرافق له ونشره على أنه وقع بالمغرب.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا