أضيف في 13 نونبر 2018 الساعة 10:29

أبرز عناوين الصحف اليومية الصادرة اليوم الثلاثاء 13 نونبر 2018


* أخبار اليوم :

– أطلقت الحكومة، في مبادرة هي الأولى من نوعها، المناظرة الأولى حول الحماية الاجتماعية، من المتوقع أن تخرج بخارطة طريق جديدة ترمي إلى إصلاح منظومة الحماية الاجتماعية الحالية. وقال رئيس الحكومة، في افتتاح أشغال هذه المناظرة بالصخيرات، إن هذه المناظرة “تأتي في وقتها”، محذرا من أن “التهميش يمكن أن يهدد السلم الاجتماعي، لذلك قررت الحكومة أن تكون القضية الاجتماعية أولوية لديها خصوصا التشغيل والصحة والتعليم والحماية الاجتماعية”.

– يعتزم بنك المغرب الكشف، اليوم الثلاثاء بمقره المركزي بالرباط، عن تفاصيل خدمة الأداء عن طريق الهاتف النقال بالمغرب، وهي الخدمة التي يروم من خلالها تقليص تعامل المغاربة بالأوراق والقطع النقدية. وسبق لوالي البنك عبد اللطيف الجواهري أن عبر عن تفاؤله تجاه الانطلاقة الجيدة لهذه الخدمة الجديدة في المغرب، بالنظر إلى انخراط جميع الفاعلين في الإعداد لها، بمن فيهم البنوك الرئيسية والفاعلين في مجال الاتصال.

* المساء :

– قررت الحكومة رفع الضريبة على المشروبات الغازية “خوفا على صحة المغاربة”، وذلك بعدما رفضت الضريبة على المحروقات وأعفت الأحزاب من رسوم التسجيل. وصادقت لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، خلال ليلة الأحد الاثنين، بالأغلبية، على الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2019. الجلسة عرفت تصويت الأغلبية ضد المقترح الذي تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة، والهادف إلى رفع الضريبة على شركات المحروقات، فيما تم التصويت بالإجماع على تعديل المادة 5 من مشروع قانون المالية بإقرار زيادة 50 في المئة من الضريبة على الاستهلاك للمشروبات السكرية، وهي الخطوة التي بررها مقترح الأغلبية بـ”الحفاظ على الصحة والحد من انشتار داء السكري”.

– تعكف وزارة الإسكان وسياسية المدينة على دراسة مشروع يشجع المغاربة على الولوج إلى السكن المعد للكراء، في ظل عدم قدرة عدد من الفئات على اقتناء مسكن خاص بها. وذكرت مصادر مطلعة أن الوزارة تسعى، في المرحلة الحالية، إلى تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في السكن الموجه إلى الكراء، خاصة بالنسبة إلى الطبقات المتوسطة.

* الأحداث المغربية :

– أزيد من نصف المغاربة لا يتوفرون على تغطية صحية. كانت تلك خلاصة المسح الذي أجرته المندوبية السامية للتخطيط، حول خريطة التغطية الصحية بالمملكة. وفي التفاصيل، فإن 16.2 مليون مغربي، من أصل 34.8 مليون مغربي، تمتعوا بالتغطية الصحية خلال السنة الماضية، وهو ما يساوي نسبة 46.6 في المائة من الساكنة. كما أوضح المسح، أن نسبة 15.5 في المائة من المشمولين بالتغطية الصحية هم منخرطون، فيما نسبة 31.1 في المائة من ذوي الحقوق أو مستفيدون.

– أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، أن مشاركة المملكة في منتدى السلام بباريس، تستجيب للرؤية الطليعية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بخصوص التحديات العالمية الرئيسية للسلام والأمن الدولي. وأوضح بوريطة، في تصريح للصحافة، أن المغرب يشارك في هذا المنتدى انطلاقا من وضعه الطليعي، بفضل رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس بشان التحديات الرئيسية العالمية التي تطرح أمام السلام والامن الدولي، سواء تعلق الأمر بالتغيرات المناخية، أو التصدي للإرهاب، أو قضية الهجرة التي تعد اليوم قضايا مهيكلة للنقاش العالمي.

* العلم :

– لم تقنع خلاصات المرحلة الأولى من الدراسة التي أنجزتها وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية حول تغيير الساعة القانونية للمملكة، عددا من السوسيولوجيين. وفي هذا الإطار، قال علي شعباني الباحث في علم الاجتماع، إن “مصداقية المعطيات التي جاءت بها هذه الدراسة لا بد من وضعها في الميزان ولا يمكن تصديقها لأنها جاءت تحت الضغط”. وأضاف شعباني أن هذه النتائج قدمتها الوزارة بعد ردود الفعل الرافضة لهذا التوقيت، الشيء الذي يعني أنها “دراسة أنجزت تحت الطلب لتبرير الخروج عن التوقيت العادي”.

– بعد تأكيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، أن تغيير وقت دخول وخروج التلاميذ من المؤسسات التعليمية جاء بتوافق مع الفرقاء الاجتماعيين، خرجت النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية في تصريحات إعلامية تفند تصريحات المسؤول الحكومي التي جاءت على خلفية احتجاجات التلاميذ. وجددت النقابات دعوتها إلى “مراجعة ترسيم التوقيت المدرسي الجديد”، معبرة عن رفضها العمل بالتوقيت الصيفي لما له من انعكاسات سلبية اجتماعيا وتربويا وإداريا.

* بيان اليوم:

– أصدرت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري تقريرا عن أعمالها لسنتي 2016 ـ 2017 بموجب الفصل 160 من الوثيقة الدستورية، التي أناطت بالهيئة العليا، بصفتها مؤسسة دستورية مستقلة لتقنين وضبط مجال الاتصال السمعي البصري، مهمة السهر على احترام التعبير التعددي لتيارات الرأي والفكر والحق في المعلومة في الميدان السمعي البصري، وذلك في إطار احترام القيم الحضارية الأساسية وقوانين المملكة. وأوضح بلاغ للهيئة، أن المشرع عمل على توسيع صلاحيات الهيئة العليا بمهام جديدة، خاصة على مستوى احترام حقوق الإنسان، وتوسيع مفهوم التعبير التعددي لتيارات الفكر والرأي ليشمل جمعيات المجتمع المدني، وضمان حق المواطن في تقديم الشكايات وغيرها.

– قال وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عبد الأحد الفاسي الفهري، إن قطاع الإسكان وسياسة المدينة عرف خلال النصف الأول من سنة 2018 إنجاز 122 ألف و753 وحدة سكنية، أي ما يمثل زيادة بنسبة 26 بالمئة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017 .وبشأن إنتاج السكن الاجتماعي، أفاد الفاسي الفهري بأن حصيلة برامج السكن الاجتماعي سنة 2018، عرفت إنجاز 39 ألف و388 وحدة من منتوج 250 ألف درهم وإنجاز 2439 وحدة من منتوج 140 ألف درهم، مؤكدا إعداد واقتراح منتوج للفئات الهشة، وآخر موجه للفئات المتوسطة الأولى، في إطار تعديل برنامج السكن الاجتماعي 250 ألف درهم.

* الاتحاد الاشتراكي :

– عبأت الحكومة 3925 هكتارا من الملك الخاص للدولة لفائدة الاستثمار الفلاحي في إطار مخطط المغرب الأخضر خلال النصف الأول من السنة الجارية، وذلك عبر توقيع 43 اتفاقية شراكة، همت إنجاز استثمارات بقيمة 519 مليون درهم في إطار المشاريع التي ستقام على هذه الأراضي، والتي ستوفر 1542 فرصة عمل. وأشار تقرير لوزارة المالية حول تعبئة العقار العمومي إلى أن هذه الأراضي توزعت بين سبع جهات من المملكة تقدمتها جهة طنجة تطوان الحسيمة، حيث بلغت حصة هذه الجهة 47 في المئة من إجمالي الأراضي الزراعية المعبئة.

– كشف تقرير للمندوبية السامية للتخطيط أن المغاربة يستهلكون منتجات الالبان أقل من المعدل العالمي، إذ لا يتجاوز معدل الاستهلاك الوطني للحليب ومشتقاته 59 لترا للفرد سنويا، وهو دون ما توصي به منظمة الصحة العالمية بحوالي 11 نقطة. وأبرز التقرير أن جهة الرباط سلا القنيطرة هي أول منطقة منتجة للحليب ومشتقاته في المملكة، بإنتاج سنوي يصل إلى 522 مليون لتر، تليها في المرتبتين الثانية والثالثة كل من جهتي بني ملال خنيفرة والدارالبيضاء سطات بحوالي 47 في المائة من الإنتاج الوطني.

* رسالة الأمة:

– أشرفت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، يوم الأحد، على تدشين منتزه الحسن الثاني بالرباط. وبعدما قصت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء الشريط الرمزي إيذانا بتدشين المنتزه، زارت سموها مختلف الفضاءات والملاعب الرياضية لمنتزه الحسن الثاني، الذي يضم بالخصوص مدرجا مكشوفا ونافورة موسيقية وبناية إدارية وفضاء للألعاب وساحتين للتزلج وجدارا للتسلق يبلغ طوله عشرة أمتار، بالإضافة إلى ثلاثة ملاعب مصغرة لكرة القدم، وثلاثة ملاعب لكرة السلة والكرة الطائرة، وملعب لكرة القدم. إثر ذلك، تابعت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء شروحات حول منتزه الحسن الثاني وأ خذت لسموها صور تذكارية مع أطفال وفنانين شباب ورياضيين قدموا، بهذه المناسبة، عروضا موسيقية واستعراضات بهلوانية.

– صادقت لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، ليلة الأحد الاثنين، بالأغلبية، على الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2019. وصادق على هذا الجزء من المشروع 24 نائبا، وعارضه 13 آخرون. وقد تقدمت الحكومة والفرق والمجموعة النيابية، من الأغلبية والمعارضة، بحوالي 221 تعديلا على مشروع قانون المالية لسنة 2019، تجاوبت الحكومة مع عدد منها. وهمت التعديلات على الخصوص الرسوم الجمركية وغيرها من الضرائب والرسوم المفروضة على الواردات والصادرات وكذا الضرائب الداخلية على الاستهلاك، والضريبة على الشركات، وكذا إخضاع الصفقات العمومية والعقود والاتفاقات المناسبة بإجراء التسجيل الإجباري مجانا. * لوماتان:

– قطاع التأمينات يواصل نموه رغم التطور البطيء الذي شهده خلال سنة 2017 وبداية 2018. وهكذا، تقدم القطاع متم شتنبر 2018 بنسبة 6,4 في المئة ليصل إلى 31,179 مليار درهم. ويعزى هذا التطور أساسا إلى التأمينات على السيارات (زائد 6,3 في المئة) ومنتجات الادخار (زائد 6,6 في المئة).

* ليكونوميست:

– المجلس الأعلى للسلطة القضائية يصدر أول تقرير له حول أنشطته السنوية. ويعد هذا التقرير الأول من نوعه منذ إحداث هذه الهيئة في بداية أبريل 2017. وتوقف المجلس، في تقريره، عند الأوراش التي تم إطلاقها من قبيل النظام الداخلي وميثاق أخلاقيات المهنة. كما أبرز التقرير آراء المجلس حول مشاريع القوانين وتضمن الشكايات والعقوبات والتفتيشات التي باشرها قضاة المجلس. * أوجوردوي لوماروك:

– رصد المسح الذي أجرته المندوبية السامية للتخطيط، حول خريطة التغطية الصحية بالمملكة، تقدما طفيفا في نسبة التغطية الصحية بين الرجال والنساء. وكشف المسح أن نسبة التغطية وسط النساء 47.6 في المائة، فيما هذه النسبة وسط الرجال تصل إلى 45.5 في المائة. لكن مقابل ذلك، فإن الفوارق تتسع كثيرا بين ساكنة الوسط القروي وساكنة الوسط الحضري. في الوسط القروي تصل النسبة إلى 53.4 في المائة، فيما تصل بالعالم القروي إلى 35.5 في المائة فقط.

* ليبيراسيون :

– حضر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي، ولي العهد الامير مولاي الحسن، مأدبة الغداء التي أقامها الرئيس الفرنسي، إمانويل ماكرون، يوم الأحد بقصر الايليزي، على شرف رؤساء الدول والحكومات، الذين شاركوا في الاحتفال بمائوية هدنة الحرب العالمية الأولى. وتعد مشاركة جلالة الملك في هذه الاحتفالات، التي جرت بقوس النصر، تجسيدا للصداقة التي تربط المغرب وفرنسا منذ عدة قرون، وتكريما للجنود المغاربة الأشاوس الذين دافعوا عن قيم الحرية والسلام خلال الحرب العالمية الأولى.

* البيان :

– أعلن وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، أن المحتوى المعياري في مجال تحسين الجودة عرف إنتاج 1100 مواصفة مغربية خلال سنة 2018. وأوضح العلمي، في كلمة تلاها باسمه مدير حماية المستهلكين ومراقبة السوق والجودة محمد بنجلون، خلال منتدى افتتاح الدورة الـ22 للأسبوع الوطني للجودة المنظم تحت شعار “منظومة الجودة من أجل مواكبة تسريع التنمية الصناعية”، أنه في مجال التقييس الذي يعتبر مجالا أساسا في البنية التحتية للجودة ” يتابع المغرب إنتاج المواصفات المغربية بوتيرة 1.100 مواصفة خلال سنة 2018، وبمجهود لمراجعة المواصفات الحالية يمكن أن يصل إلى 50 في المائة”.

* لوبينيون :

– أعرب عدد من السفراء المعتمدين بالمملكة المغربية، الذين يقومون حاليا بزيارة لمدينة العيون، عن إعجابهم بمظاهر التنمية والمشاريع التي تم انجازها بجهة العيون الساقية الحمراء “بوتيرة متسارعة”. وأكد هؤلاء السفراء والدبلوماسيين الذين يمثلون دول افريقيا الوسطى، والغابون، والكونغو الديموقراطية ، والبنين، وغامبيا، وغانا، والنيجر، ونيجيريا، والسودان، وليبيا، وتشاد وأوكرانيا، على أهمية هذه الزيارة لمدينة العيون، التي سمحت لهم بالاطلاع عن قرب على ما تشهده هذه المنطقة من انجازات في مختلف المجالات.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا